عالم

البرازيل تمنع سفيرها من العودة إلى الكيان

استدعت حكومة البرازيل سفيرها لدى الاحتلال فريديريكو ماير للتشاور بعد تبادل تصريحات شديدة اللهجة في  فيفري المنقضي بشأن العدوان على قطاع غزة.

وأوضح مصدر دبلوماسي لوكالة فرانس برس اليوم الأربعاء، أن البرازيل لا تعتزم تعيين بديل له في الوقت الحالي.

معتقلو 25 جويلية

وفي فيفري الماضي، أفادت تقارير إعلامية برازيلية وإسرائيلية أن الرئيس البرازيلي لويس إيناسيو لولا دا سيلفا استدعى سفير بلاده لدى الكيان للتشاور، وذلك ردا على توبيخ تل أبيب له على خلفية تصريحات أدلى بها دا سيلفا بشأن الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة.

وشبه الرئيس البرازيلي، في وقت سابق، العدوان الذي تقوم به القوات الإسرائيلية بالإبادة الجماعية التي ارتكبها النازيون خلال الحرب العالمية الثانية.

ويأتي ذلك في ظل سيل متواصل من جرائم الإبادة التي يرتكبها الكيان في حق أبناء الشعب الفلسطيني رغم التحذيرات الدولية المتعددة.