ثقافة

“الاختيار الأول” دراما جزائرية بوجوه تونسية

يبدو أن النجاح الذي حقّقه مسلسل “الفوندو 2” للمخرجة سوسن الجمني في الموسم الرمضاني الماضي، سيما تعاملها مع وجوه درامية جزائرية على غرار المخضرم عزيز بوكروني ويوسف سحيري والشابة أمال قادر، أغرى صنّاع الدراما الجزائرية هذا العام للتعامل مع بطل العمل نضال السعدي، الذي يخوض منذ انطلاق الموسم الرمضاني الحالي بطولة المسلسل الجزائري “الاختيار الأول”.

ويتناول مسلسل “الاختيار الأول” عددا من الوقائع الدرامية المختلفة، لينطلق بالجمهور نحو أجواء مشحونة تجمع بين الإثارة والتشويق، لرصد مشاكل الإنسان في الحياة وصعوبة ما يمرّ به على مدار حياته من اختبارات قد تكون قاسية وصعبة لكنّها تعلّمه في النهاية أنّه لا معنى للحياة دون اجتهاد.

وتحضر تونس، هذا العام، بشكل كبير في الدراما الرمضانية على الشاشات الجزائرية، سواء في مستوى الإخراج أو التمثيل.

فإلى جانب السعدي يُشارك في المسلسل كل من فتحي الهداوي وفاطمة برتقيس، إلى جانب وجوه فنّية جزائرية في تجربة أخرى مُشتركة بين الفنانين التونسيين والجزائريين.

أما في مستوى الإخراج فقد تولّى المخرج التونسي مديح بلعيد إخراج الجزء الثالث من المسلسل الناجح “بنت البلاد”.