عرب

الاحتلال يقرّ بإصابة 6 من جنوده والمقاومة تؤكّد قتل بعضهم من المسافة صفر

أقرّت قوّات الاحتلال الإسرائيلي بإصابة 6 من جنودها، خلال الساعات الـ24 الماضية، في معارك قطاع غزة.
وتواصل المقاومة تكبّد قوّات الاحتلال الإسرائيلي المتوغّلة في القطاع، خسائر فادحة في العتاد والأرواح.
فقد اعترف “جيش” الاحتلال، أمس الأربعاء، بمقتل 662 ضابطا وجنديا، منذ الـ7 من أكتوبر الماضي.
في السياق ذاته أعلنت كتائب “القسام”، اليوم الخميس، عن قتل جنود إسرائيليين من المسافة صفر في مخيّم الشابورة بمدينة رفح جنوب قطاع غزة.
وقالت “القسام” في بيان إنها استهدفت دبابتي “ميركافاه” إسرائيليتين بقذائف “الياسين 105” في مخيّم الشابورة بمدينة رفح جنوب القطاع.
وتابعت: “بعد استهداف الدبابتين فرّ طاقمهما داخل أزقة المخيّم ولاحقهم مجاهدونا وأجهزوا على عدد منهم من المسافة صفر”.

نزيف الإصابات يتواصل

كشف “جيش” الاحتلال إصابة 3860 عسكريا منذ بداية الحرب، بينهم 1947 أُصيبوا خلال المعارك البرية في قطاع غزة، لافتا إلى إصابة 378 ضابطا وجنديا بجروح خطرة.
وقبل ذلك، كشفت وزارة الأمن الإسرائيلية أنّ عدد الجنود المعوّقين، منذ الـ7 من أكتوبر الماضي، والذين يعالَجون في قسم إعادة التأهيل، تجاوز 70 ألفا للمرة الأولى، بعد انضمام 8663 جريحا.
وأظهرت بيانات المؤتمر الطبي الإسرائيلي أنّه يتم إدخال أكثر من 1000 جريح كل شهر، من أجل العلاج في أقسام إعادة التأهيل، وأنّ 35% من المعوّقين في “جيش” الاحتلال يعانون اضطرابات ما بعد الصدمة.