عرب

الاحتلال يغتال 6 أسرى فلسطينيين في شهر واحد

قالت مصادر فلسطينية إنّ الاحتلال الذي يقود حربا شعواء على قطاع غزة يمارس أبشع أنواع الانتهاكات في حقّ الأسرى في سجونه، مؤكّدة تصفية عدد من المسجونين في مدة زمنية لم تتجاوز الشهر.

وأكّدت حركة الجهاد الإسلامي أنّ الكيان الإسرائيلي يرتكب مجازر في حقّ الشعب الفلسطيني في قطاع غزة والضفة، مشيرة إلى أنّ جرائمه “امتدت إلى داخل السجون”.

وأوضحت الحركة أنّه “خلال شهر واحد اغتال الكيان 6 أسرى نتيجة التعذيب المستمر في حقهم، وحرمانهم من أدنى حقوقهم وإذلالهم وتعذيبهم وعزلهم في ظروف صحية صعبة وغير إنسانية”.

وتابعت الحركة: “أدت الانتهاكات إلى استشهاد هذا العدد وقد لايكون الشهيد ثائر سميح أبو عصب (38 عاما) من قلقيلية، والذي أعلن عن استشهاده صباح هذا اليوم آخرهم بسبب سياسة الاحتلال الإجرامية التي تستهدف شعبنا أينما وُجد”.

واعتبرت حركة الجهاد أنّ “هذا الكيان الصهيوني الإرهابي يمارس أبشع الجرائم في غزة والضفة والسجون أمام العالم بأسره دون حسيب أو رقيب بدعم فاضح من أمريكا الشيطان الأكبر”.

وتعهّدت الحركة بمواصلة النضال والمقاومة المشروعة ضد المحتل الغاصب، مضيفة: “شعبنا الفلسطيني المتجذّر في أرضه ووطنه لن يهزم وهو يدافع عن وجوده وحقوقه كما باقي الشعوب”.