عرب

الاحتلال يغتال أكثر من 100 عالم وأكاديمي في عدوانه على غزّة

أعلن المكتب الإعلامي الحكومي في غزة، اليوم الخميس، أنّ الاحتلال الإسرائيلي اغتال أكثر من 100 عالم وأكاديمي خلال حرب الإبادة الجماعية المستمرة على القطاع.
وأشار المكتب، في بيان، إلى أنّ هذه الخطوة هي رسالة واضحة من الاحتلال، وتهدف إلى القضاء على العلماء والباحثين في القطاع التعليمي بشكل كامل، حيث يأتي ذلك إلى جانب تدمير أكثر من 103 جامعات ومدارس بشكل كليّ، إضافة إلى تدمير 311 جامعة ومدرسة بشكل جزئيّ.
كذلك، دان المكتب اغتيال الاحتلال لفئة العلماء والأكاديميين وأساتذة الجامعات والباحثين.
ودعا جميع الجامعات والقطاعات التعليمية في كل دول العالم، إلى إدانة هذه الجريمة التي تأتي في إطار جريمة الإبادة الجماعية.
ووفقا للمرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان، فإنّ الأكاديميين المستهدفين بالقتل، “موزّعون على شتى علوم المعرفة، وغالبيتهم يمثّلون مرتكزات العمل الأكاديمي في جامعات غزة”.
ومنذ انطلقت الحرب توقّف ما لا يقلّ عن 625 ألف طالب عن العملية التعليمية، بينما قتلت إسرائيل أكثر من 5479 طالبا و261 معلما و95 أستاذا جامعيا، وأصابت خلال 6 أشهر من الحرب أكثر من 7819 طالبا و756 معلما.
وحسب إحصاءات دولية ومحلية فإنّ 80٪ من المدارس في غزة، دُمّرت، ما يشير إلى جهد متعمّد لتدمير نظام التعليم الفلسطيني بشكل شامل، وهو عمل يُعرف باسم “الإبادة التعليمية”، كما وصفها خبراء دوليون.
وتشير “الإبادة التعليمية” إلى المحو المنهجي للتعليم من خلال اعتقال المعلّمين والطلاب والموظفين أو احتجازهم أو قتلهم، وتدمير البنية التحتية التعليمية.
ويواصل الاحتلال الإسرائيلي عدوانه على القطاع لليوم الـ222، حيث بلغ عدد الشهداء الذين وصلوا إلى المستشفيات إلى 35233، وبلغ عدد الإصابات 79141 جريحا، حسب المكتب الإعلامي الحكومي في غزة.