عرب

الاحتلال يرتكب مجزرة جديدة بحي الشاطئ بغزة

استشهد العشرات من المدنيين الفلسطينيين في قصف جوي شنه الاحتلال على منازل بمخيم الشاطئ بقطاع غزة في وقت متأخر من مساء الاثنين.
وقال المتحدث باسم وزارة الصحة الفلسطينية أشرف القدرة إن “الاحتلال الإسرائيلي يرتكب مجزرة كبيرة بحق عدة عائلات في مخيم الشاطئ، راح ضحيتها عشرات الشهداء والجرحى من الأطفال والنساء الآمنين في بيوتهم، ومازال عدد كبير منهم تحت الأنقاض”.
وأفاد شهود عيان أن طائرات الاحتلال أطلقت 3 صواريخ على العديد من المنازل في مخيم الشاطئ، ما أدى إلى استشهاد العشرات وجرح آخرين من المواطنين الفلسطينيين  الذين كانوا في منازلهم لحظة استهدافها.
كما ضربت الطائرات الحربية منزلا مأهولا في حي الشيخ رضوان شمال مدينة غزة، ما أدى إلى وقوع إصابات في صفوف المواطنين القاطنين بالمنزل وتم نقلهم إلى مستشفى الشفاء.
وفي شمال القطاع، وتحديدا في بلدة بيت لاهيا، استشهد 7 مواطنين، بينهم أطفال ونساء وأصيب كثيرون، تم نقلهم إلى المستشفى الأندونيسي.
كما قصفت طائرات الاحتلال مسجدا في بلدة جباليا شمال القطاع ودمرته بشكل كامل، لترتفع أعداد المساجد المدمرة بالكامل إلى أكثر من 31 مسجدا منذ بداية العدوان على القطاع.
وارتفعت حصيلة الشهداء منذ بداية عدوان الاحتلال العسكري، إلى أكثر من 5087 شهيدا، وأكثر من 15273 جريحا، غالبيتهم من الأطفال والنساء وكبار السن.