عالم

الاحتلال يخلي سفاراته بتركيا والبلدان العربية

أفادت قناة كان العبرية، الخميس 19 أكتوبر، أنّ خارجية الاحتلال أخلت سفاراتها في الشرق الأوسط، ومن ضمنها مقرات بعثاتها الدّبلوماسية في البحرين والأردن والمغرب ومصر وفي تركيا.
وكانت تل أبيب قد طلبت من رعاياها مغادرة تركيا “في أسرع وقت ممكن”، بعد المظاهرات الغاضبة التي شهدتها العاصمة التركية أنقرة أمام سفارة الكيان المحتلّ، عقب مجزرة قصف المستشفى المعمداني بقطاع غزة، كما أجلت موظّفي سفارتيْها في المغرب ومصر.
ورفعت قنصلية الاحتلال في أنقرة حالة التأهّب الأمني لرعاياها في تركيا إلى أعلى مستوى.
وبرّر مجلس الأمن القومي بالكيان المحتل طلب المغادرة بـ”تزايد التهديدات ضد الإسرائيليين في الخارج”، محذّرا من السفر إلى تركيا في هذا الوقت.
وتعرّضت سفارات الاحتلال في الأردن وتركيا وفرنسا والولايات المتحدة ولبنان، لزحف شعبي غاضب احتجاجا على جريمة المستشفى المعمداني والتي خلّفت قرابة 500 شهيد.
وكانت مصادر صحفية مغربية قد أفادت مساء الأربعاء أنّ كامل بعثة مكتب الاتصال السياسي في الرباط، جرى إجلاؤها.
وقال موقع برلمان إنّ سفير الاحتلال في الرباط دفيد غوفرين، اعتبرته السلطات المغربية شخصا غير مرغوب فيه، كما وقع إغلاق المكتب.
ويتعرّض قطاع غزة لقصف إسرائيلي بري وبحري وجوي منذ إطلاق حركة “حماس” وفصائل فلسطينية أخرى عملية “طوفان الأقصى” في 7 أكتوبر.