تونس عرب

الاثنين.. إعادة فتح معبر رأس جدير بين تونس وليبيا

تنفيذا للاتفاق الموقع مع وزير الداخلية.. استئناف حركة العبور برأس جدير على ثلاث مراحل

ينتظر بداية من  الغد الاثنين، الانطلاق في إعادة فتح معبر رأس جدير الحدودي بين تونس وليبيا، وذلك بعد تأجيل استئناف حركة العبور من خلاله في عدة مناسبات من جانب السلطات الليبية، بسبب عدم انتهاء أشغال الصيانة.

معتقلو 25 جويلية

وأفادت مصادر إعلامية، أنه تقرر استئناف حركة مرور المسافرين بين البلدين عبر معبر رأس جدير بداية من الاثنين 24 جوان، وذلك تنفيذا للاتفاق الموقع بين وزير الداخلية التونسي ونظيره الليبي بالعاصمة طرابلس في الأسابيع الماضية.

وينص الاتفاق على إعادة فتح المعبر الحدودي برأس الجدير على ثلاثة مراحل تشمل الأولى السماح بعبور جزئي لسيارات الإسعاف ذات الحالات الطارئة والسيارات الدبلوماسية المهنية فقط.

وسيقع خلال المرحلة الثانية فتح المجال أمام عبور المسافرين المترجلين أو القادمين على متن السيارات فيما سيقع خلال المرحلة الأخيرة تشغيل الممرات الخاصة بالمبادلات التجارية المقننة بين البلدين.

يشار إلى أن قرار غلق المعبر الذي استمر أكثر من ثلاثة أشهر، جاء عقب الاشتباكات المسلحة التي شهدها الجانب الليبي بين عدد من الفصائل المسلحة. وخلال فترة توقف العمل قامت الحكومة الليبية بأشغال توسعة، وإعادة تهيئة الممرات بالمعبر.

يذكر أن الوحدات الأمنية والعسكرية والديوانية التونسية استمرت في مراكز عملها بكامل وحداتها طوال غلق المعبر من الجانب الليبي.