عالم

الاتحاد الأوروبي يدعو إلى تفادي المعايير المزدوجة في غزة

دعا مسؤول السياسة الخارجية والأمنية بالاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، إلى تفادي المعايير المزدوجة إزاء الوضع في غزة وقرار محكمة العدل الدولية.

 

وقال بوريل -خلال منتدى شانغريلا للأمن في سنغافورة- إنّ هناك أسئلة ينبغي أن نجيب عنها بشأن أوكرانيا وغزة ومسألة احترام القوانين الدولية، إذ إنه من الواضح أن القانون الإنساني الدولي لم يعد يُحترم بالقدر الكافي.

 

ومساء أمس الجمعة، أعلن بوريل -عبر منشور في منصة إكس- دعمه خريطة طريق أعلنها الرئيس الأمريكي جو بايدن، لوقف دائم لإطلاق النار بقطاع غزة وإطلاق سراح المحتجزين وإعادة إعمار القطاع، مشددا على أن الحرب يجب أن تنتهي الآن.

 

وكان بايدن قد قال -في مؤتمر صحفي بالبيت الأبيض– إن الاحتلال قدم مقترحا من 3 مراحل يشمل وقفا لإطلاق النار في غزة وإطلاق سراح المحتجزين وإعادة إعمار القطاع.

 

وخلّف العدوان على غزة أكثر من 118 ألف فلسطيني بين شهيد وجريح، معظمهم أطفال ونساء، ونحو 10 آلاف مفقود، وسط دمار هائل ومجاعة أودت بحياة أطفال ومسنين.

 

ويواصل الاحتلال هذه الحرب متجاهلا قرار مجلس الأمن يطالبه بوقف القتال فورا، وأوامر من محكمة العدل تطالبه بوقف هجومه على رفح، واتخاذ تدابير فورية لمنع وقوع أعمال إبادة جماعية، وتحسين الوضع الإنساني بغزة.