ثقافة عرب

الإيسيسكو: “إسرائيل” تقود العالم إلى فوضى عارمة

وجّهت منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة “إيسيسكو”، اليوم الثلاثاء، صوتها إلى العالم أجمع، للوقوف جبهة واحدة تعبّر عن مجابهة حقيقية ضدّ السلوك “الإسرائيلي” العدائي، الذي يتوقّع أن يقود العالم إلى حالة من الفوضى لا يسلم منها مكان ولا إنسان.

معتقلو 25 جويلية

جاء ذلك في بيان لمنظمة العالم الإسلامي للتربية “إيسيسكو”، قالت فيه إنّ “إسرائيل” تقود العالم إلى حالة عارمة من الفوضى جراء حربها المتواصلة على الشعب الفلسطيني، سيما في قطاع غزة.

وأكّدت المنظمة أنّ “استفحال آلة القتل والدمار “الإسرائيلية” في جرائمها التي لم تشهد البشرية لها مثيلا في الحقد والتشفي، ومع إصرار حكومة الكيان “الصهيوني” على صمّ آذانها عن كل المناشدات التي تنطلق من جميع أنحاء العالم مطالبة بإيقاف نزيف الدماء الفلسطينية، فإنّ إيسيسكو تجدّد إدانتها هذا السلوك الهمجي، الذي ما عادت تجدي معه النداءات”، وفق ما نقلته عنها وكالة الأناضول.

واستشهد 45 فلسطينيا وأصيب العشرات، أغلبهم أطفال ونساء، مساء الأحد، في قصف “إسرائيلي” استهدف خيام نازحين في منطقة تل السلطان شمال غرب رفح (جنوب)، رغم أنها كانت ضمن المناطق التي زعم جيش الاحتلال أنها آمنة ويمكن النزوح إليها.

وجدّدت إيسيسكو دعم الفلسطينيين في غزة ورفح وكل الأراضي الفلسطينية، وإدانتها “سياسة حرق مخيمات اللاجئين النازحين العزل، دون مراعاة للأطفال الذين باتوا هدفا مقصودا لهذه المحارق، ولا للعجزة والمسنين الذين ما عادوا يجدون ملجأ”.

ورغم موجة الاستياء العارمة التي سببها استهداف خيام النازحين في رفح، إلّا أنّ الجيش “الإسرائيلي” جدّد قصفه المنطقة ذاتها، فجر اليوم الثلاثاء، ما أدّى إلى ارتقاء 21 فلسطينيا وإصابة آخرين.