الإبادة الجماعية في رواندا...فرنسا تنبش أرشيف ميتران
tunigate post cover
عالم

الإبادة الجماعية في رواندا...فرنسا تنبش أرشيف ميتران

2021-04-08 15:05

تزامناً مع إحياء رواندا ذكرى مرور 25 عاماً على الإبادة الجماعية التي راح ضحيتها 800 ألف شخص معظمهم من أقلية التوتسي، أعلنت الرئاسة الفرنسية في بيان لها عن فتح الأرشيف الفرنسي  الخاص بفترة 1990-1994 أمام المؤرخين، وإتاحة الوصول إلى أرشيف الرئيس الراحل فرانسوا ميتران، بهدف تهيئة الأجواء وفهم الدور الذي اضطلعت به فرنسا في رواندا.


وأضافت: “تنضم فرنسا إلى شعب رواندا في إحياء ذكرى الإبادة الجماعية للتوتسي، وتعبر عن تعاطفها وتضامنها مع الناجين ومع أسر الضحايا”.وستفتح فرنسا أيضاً، أرشيف رئيس الوزراء الأسبق، إدوار بالادور، إضافة إلى وثائق ذكرها تقرير صدر مؤخراً عن الإبادة الجماعية في رواندا.


وقُتل قرابة 800 ألف شخص أغلبهم من أقلية التوتسي العرقية، وعرقية الهوتو خلال الإبادة الجماعية عام 1994، ووجهت خلالها انتقادات لفشل ميتران في منع تلك المذابح، لكن تقريراً من 1000 صفحة، أعدّته لجنة شكلها ماكرون، برأ فرنسا من التواطؤ في الإبادة الجماعية.

الإبادة الجماعية#
رواندا#
فرنسا#
ميتران#

عناوين أخرى