عالم

الأونروا: ادّعاءات إسرائيل بوجود مناطق آمنة في غزة “كاذبة”

المفوض العام للوكالة فيليب لازاريني: “لا يوجد مكان آمن في غزة”

قالت وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “أونروا”، الأحد، إن ادعاءات إسرائيل بوجود مناطق آمنة بغزة “كاذبة ومضللة”.

وأعرب المفوض العام للوكالة فيليب لازاريني، عبر منشور على منصة إكس، عن قلقه إزاء التهجير المستمر للفلسطينيين من منازلهم، مشيرا إلى عدم وجود مناطق آمنة في غزة.

وأضاف لازاريني أن “السلطات الإسرائيلية تواصل إصدار أوامر التهجير القسري المعروفة أيضًا باسم أوامر إخلاء المناطق السكنية، وهذا يجبر الفلسطينيين في رفح على الفرار إلى أي مكان”.

وقال إنه “منذ بدء الحرب في أكتوبر الماضي، انتقل معظم سكان غزة عدة مرات، وبحثوا بشدة عن الأمان الذي لم يجدوه قط”.

وشدد على أن ادعاءات الاحتلال بوجود مناطق آمنة بغزة “كاذبة ومضللة”، و”لا يوجد مكان آمن في غزة”.

وأعلنت قوات الاحتلال الاثنين الماضي عن بدء عملية عسكرية في رفح، زعمت أنها “محدودة النطاق”، ووجهت تحذيرات إلى 100 ألف فلسطيني بالهجرة قسرا شرق المدينة.

ورغم التحذيرات الدولية المتصاعدة تجاه توسيع العمليات العسكرية في رفح، دعت قوات الاحتلال، صباح السبت، إلى تهجير سكان أحياء في قلب المدينة “بشكل فوري”، لتوسع بذلك عملياتها إلى شرقي المدينة.

وحذرت حركة حماس، السبت، من تداعيات سيطرة الجيش الإسرائيلي على معبر رفح وإغلاقه لليوم الخامس، ما “ينذر بكارثة إنسانية وتفاقم حالة المجاعة في كامل أنحاء قطاع غزة المحاصر”.