تونس

الأولى من نوعها في إفريقيا وأوروبا.. نجاح عملية قسطرة لرضيع بمستشفى سهلول

أعلن رئيس قسم أمراض القلب بالمستشفى الجامعي سهلول، إلياس النفاتي، اليوم الأربعاء 6 ديسمبر، نجاح تدخل طبّي، قال إنّه هو الأول من نوعه في إفريقيا وأوروبا.

وأوضح النفاتي لإذاعة جوهرة، أنّ التدخل الطبّي تمثّل في غلق ثقب خلقي في القلب لرضيع عن طريق القسطرة دون الحاجة إلى إجراء عملية جراحية.
وأفاد أنّ القسطرة القلبية معمول بها في تونس منذ سنوات، وخاصة مستشفى سهلول، لافتا إلى أنّ التدخل  لرضيع يبلغ من العمر 4 أشهر ويزن حوالي 3.8 كغ هو الأول من نوعه في إفريقيا وأوروبا.
وأشار إلى أنّه تمّ إيواء الرضيع بقسم الأطفال بمستشفى سهلول في حالة حرجة، قال إنّها استوجبت إخضاعه للتنفّس الاصطناعي، وهو في حالة قصور قلبي وكلوي تام.
وأكّد أنّ حالته الصحية في تحسن ملحوظ بعد العملية، خاصة أنه تمّ التخفيف من حاجته إلى التنفس الاصطناعي وأنّ الكلى استعادت وظائفها الطبيعية.
وأثنى رئيس قسم أمراض القلب والشرايين بالمستشفى الجامعي سهلول، إلياس النفاتي على العمل الذي قام به الإطار الطبي والشبه الطبي من أجل إنقاذ حياة الرضيع.