عالم

الأمم المتّحدة تدرج “إسرائيل” في القائمة السوداء للدول التي تُلحق الأذى بالأطفال

قرّر الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، إدراج “إسرائيل” في القائمة السوداء للدول والمنظمات التي تلحق الأذى بالأطفال في مناطق النزاع، إلى جانب روسيا وتنظيمات داعش والقاعدة وبوكو حرام.
وباءت كل محاولات الكيان الاسرائيلي لإقناع غوتيريش بتجنّب هذه الخطوة بالفشل، وسيظهر الكيان في القائمة السوداء، الأسبوع المقبل، ضمن تقرير سيتم توزيعه على أعضاء مجلس الأمن، وستجري مناقشة التقرير في 26 جوان الجاري، حسب ما نقلته قناة الأخبار 13.
وكشف موقع “واي نت”، مساء أمس، عن وجود خوف حقيقي من هذه الخطوة، بعد التصريحات العديدة التي أطلقها غوتيريش ضد الاحتلال.
وتقول مصادر محلية أخرى إنّ “الأمين العام الحالي يكره إسرائيل، ولم يعد من الممكن التأثير فيه”.
كما أعرب الكيان عن قلقه من أنّ هذه الخطوة قد توقف تدفّق المساعدات العسكريّة لفائدتها.
ويحظى التقرير بسمعة دولية كبيرة حيث يتم الاستشهاد به في جميع هيئات الأمم المتحدة، بما في ذلك الجمعية العامة للأمم المتحدة ومجلس الأمن ومحاكم لاهاي.
ومن الناحية العملية، بمجرّد وضع أيّ دولة أو كيان على القائمة، تُنتج تقارير مخصّصة في ما يتعلّق بهم، مما يعني أنّ مكتب المبعوث الخاص سيعدّ تقارير مخصّصة تهمّ الكيان الاسرائيلي، وسيتم تقديم التقارير في وقت لاحق إلى مجلس الأمن.
وتنشر القائمة السوداء ضمن تقرير سنوي يغطّي العام الذي قبله.
ويغطي التقرير الحالي عام 2023 بأكمله، نظرا إلى الأحداث المتواصلة منذ 7 أكتوبر 2023.
وتشمل دول أفغانستان، كولومبيا، الكونغو، العراق، مالي، ميانمار، الصومال، السودان، اليمن، وسوريا ضمن هذا التقرير، فضلا عن المنظمات الإرهابية مثل القاعدة وداعش والشباب وبوكو حرام.
كما أدرجت القوّات المسلّحة الروسية في التقرير العام الماضي.