عرب

الأمم المتحدة تحذّر من خطر ارتكاب جرائم وحشية في غزة

أكّد مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان، فولكر تورك، اليوم الأربعاء 6 ديسمبر، أنّ هناك خطرا كبيرا من ارتكاب جرائم وحشية في غزة.
وحثّ فولكر تورك، الجانبين على الامتناع عن ارتكاب مثل هذه الانتهاكات، وفق رويترز.
 وأضاف للصحفيين في جنيف: “رفاقي في حقوق الإنسان يصفون الوضع بأنه كارثي. في هذه الظروف ثمة خطر كبير من وقوع أعمال وحشية”.
 وأضاف تورك: “هناك حاجة إلى اتخاذ إجراءات على نحو عاجل من جانب الطرفين المعنيين وكل الدول خاصة التي لديها التأثير للحيلولة دون ارتكاب مثل هذه الجرائم”.
وتعرّض قطاع غزة الليلة الماضية للقصف العنيف، حيث شنّت قوات الاحتلال الإسرائيلي سلسلة من الغارات في شمال القطاع وكذلك في المناطق الشرقية لمدينة غزة.
ولم تغب أصوات الانفجارات عن الجنوب والتي نجمت عن قصف مدفعي، إذ عمدت قوات الاحتلال إلى تكثيف استهداف شرقي منطقة خانيونس.

وارتفعت حصيلة الشهداء إلى نحو 16250 شهيدا، من بينهم أكثر من 1240 شهيدا منذ انتهاء “الهدنة الإنسانية المؤقتة” مطلع الشهر الجاري.
في سياق متّصل، حذر برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة من “كارثة إنسانية وشيكة” في قطاع غزة، مؤكدًا أن السلام الدائم هو السبيل الوحيد لمنعها.

وفي بيان نشره أمس الثلاثاء، أشار البرنامج إلى أن استئناف القتال في غزة سيزيد حدة أزمة الجوع الكارثية التي تثقل كاهل المدنيين بالفعل، داعيًا إلى وقف إطلاق النار لأسباب إنسانية.

وذكر أن الهدنة الإنسانية التي استمرت 7 أيام وانتهت مطلع ديسمبر، وفّرت لبرنامج الأغذية العالمي وشركائه بيئة آمنة إلى حد ما لتوسيع نطاق عمليات الإغاثة.