عرب

الأسير المحرّر أمين عباسي: كشف الحقيقة سيؤدي إلى إعادة الاعتقال

كشف الأسير المقدسي المحرر أمين عباسي، عن ظروف قاسية يتعرض لها الأسرى في سجون الاحتلال، بالتزامن مع العدوان الذي شنه الاحتلال على قطاع غزة.
وقال عباسي في تصريحات صحفية بعد وصوله إلى بيته، إن السجانين وضباط الاحتلال كانوا يعتدون بالضرب على الأسرى، ويمعنون في تعذيبهم وإهانتهم.
وأشار عباسي إلى أنه تلقى تحذيرات من مغبة الحديث إلى وسائل الإعلام عما يحدث داخل المعتقل، لافتا إلى أنه تعرض للتهديد بإعادة إيقافه من قبل السلطات الأمنية.
وأضاف الأسير الفلسطيني المحرر: أنا بالأخص ممنوع من الحديث”.
من جهته، عبر والد أمين عن سعادته، وقال إن فرحته منقوصة، بسبب الوضع الإنساني الصعب في قطاع غزة.
وأشار والد أمين عباسي إلى أن “أحد أفراد العائلة استشهد ولم يستطيعوا دفنه حتى الآن”، إلى جانب وجود أسيرين آخرين من الأسرة ما يزالان داخل المعتقل.