عرب

الأسير الفلسطيني ماهر الأخرس يلتقي ابنته بالمستشفى

احتضن الأسير الفلسطيني المضرب عن الطعام ماهر الأخرس، في غرفته بمستشفى “كابلان”  ابنته تقى، الأحد لأول مرة منذ أشهر، بعد تدهور حالته الصحية بسبب الإضراب عن الطعام احتجاجًا على اعتقاله.
ويضرب الأخرس عن الطعام مطالبا سلطات الاحتلال بحريته وإنهاء اعتقاله الإداري. والاعتقال الإداري، قرار حبس في إسرائيل دون تهمة ومحاكمة، لمدة تصل 6 شهور، قابلة للتمديد.

وقررت المحكمة الإسرائيلية العليا، الأحد 25 أكتوبر، إعادة قرارها السابق بتجميد الاعتقال الإداري للأسير ماهر الأخرس دون الإفراج عنه وبقائه في مستشفى “كابلان” رغم تدهور وضعه الصحي.

واعتقل الأخرس من منزله في قضاء “سيلة الظهر” بمدينة جنين، في جويلية الماضي.وأعلنت عائلة الأخرس، السبت، الانضمام إليه في الإضراب عن الطعام، حتى إطلاق سراحه.