تونس

الأساتذة الجامعيون يحتجون ويهدّدون بالتصعيد

نفّذ عدد من الأساتذة الجامعيين، الخميس 26 جانفي/كانون الثاني، وقفة احتجاجيّة أمام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، معبرين عن استيائهم من تعامل الوزارة مع ملفهم ومطالبين بجملة من الاستحقاقات الماديّة.

معتقلو 25 جويلية

وأكد كاتب عام جامعة التعليم العالي والبحث العلمي، نزار بن صالح، أنّ وزارة المالية تغيّبت عن جلسة التفاوض التي كانت ستنعقد في 8 ديسمبر/كانون الأول المنقضي، رغم أنّ منشور رئاسة الحكومة يقتضي حضور وزارة المالية في كلّ المفاوضات القطاعيّة مع وزارات الإشراف. 


وأضاف أنه تمت منذ ذلك التاريخ المطالبة بتحديد موعد جديد لجلسة تفاوضيّة، دون استجابة، مبينا أن تعمد غلق باب الحوار مع الجامعيين، أدى إلى القيام بمثل هذه التحركات الاحتجاجية.


وتتمثل أبرز المطالب التي رفعها الأساتذة الجامعيون المحتجون، وفق بن صالح، في صرف منحة التشجيع على البحث العلمي لسنوات 2019-2020-2021، والترفيع في منحة العودة الجامعية إلى مقدار مرتب كامل وصرفها وتعميمها على كل الأسلاك دون استثناء، بالإضافة إلى الحصول على زيادة خصوصية تمكنهم من عيش كريم واعتماد نظام أساسي في شكل قانون يخص قطاع التعليم العالي والبحث العلمي يحافظ على خصوصية جميع الأسلاك داخله.


وقال إن الوقفة الاحتجاجية ليست إلا خطوة في اتجاه التصعيد، إذا لم تتم الاستجابة لمطالبهم.