الأردن يودّع أيقونته الدرامية... داوود جلاجل
tunigate post cover
ثقافة

الأردن يودّع أيقونته الدرامية... داوود جلاجل

بعد مسيرة ثرية تكلّلت بالنجاحات... الممثّل الأردني داوود جلاجل يترجّل عن عمر ناهز 75 عاما
2022-08-10 15:20

فقدت الساحة الفنية العربية ليلة أمس الثلاثاء 9 أوت/ أغسطس، أيقونة الدراما الأردنية داوود جلاجل عن عمر ناهز 75 عاما، بعد تعرّضه لوعكة صحية أودت بحياته.

وجلاجل ساهم في النقلة النوعية التي عرفها الفن الأردني ودفع نحو اتساع رقعة إشعاعه عربيا، وهو الذي ترك وراءه مسيرة مضيئة في تاريخ الفن الأردني بشكل خاص والعربي بشكل عام. ويعدّ داوود أحد ألمع النجوم الأردنيين، ومن أهم الرواد المؤسّسين للحركة الدرامية في الستينات.

وُلد داوود في قرية سلوان بالقدس في 2 فيفري/ فبراير عام 1947، درس القانون في جامعة دمشق في سوريا وعاش فيها لفترة وجيزة.

بدأ مشواره الفني خلال دراسته الجامعية بانضمامه إلى فرقة المسرح بالجامعة، ثم اتّجه إلى عالم الفنّ السابع من خلال تجربة سينمائية مع المخرج عبد الوهاب الهندي في العام 1969، لم تكلّل بالنجاح. لكن شغفه لم ينطفئ، لينصرف نحو أبي الفنون، ويضخّ كل طاقته في المسرح وفيما بعد التلفزيون.

أوّل تجربة تلفزيونية في رصيد داوود، كانت في مسلسل “الرمح والصخرة” الذي لاقى نجاحا جماهيريا واستحسان النقاد، ومن ثم تكرّرت تجاربه التلفزيونية، لعل أبرزها “بلقيس”، “جلوة ركان”، “حنايا الغيث”، “نيران البوادي”، “رياح الليل”، “طرفة بن العبد”، “نوف” وكذلك المسلسل الساخر “العلم نور” الذي يخوض في أهمية التعليم.

فيما مثّل المسلسل البدوي “نوف” الذي عرض عام 2008، آخر أعمال داوود جلاجل الدرامية. 

الأردن#
دراما#
رحيل#

عناوين أخرى