عرب

الأردن يدين تجاهل الكيان مفاوضات التهدئة

وزير خارجية الأردن: على نتنياهو أن يواجه عواقب حقيقية نتيجة استمراره في الحرب على غزة

حذّر الأردن من مذبحة أخرى في القطاع إثر هجوم القوات الإسرائيلية على منطقة رفح.

وقال وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي اليوم الثلاثاء، إنه  بدلا من إعطاء فرصة للمفاوضات، قام كيان الاحتلال باحتلال معبر رفح وإغلاقه  أمام المساعدات الإنسانية.

وشدد على ضرورة تحرك مجلس الأمن لإيجاد حلول فورية.

 واعتبر الوزير الأردني أنه على نتنياهو أن يواجه عواقب حقيقة.

يأتي تصريح الصفدي بعد أن سيطر الاحتلال على معبر رفح مانعا عبور الإمدادات الإنسانية، وقطع الطريق بين المعبر وطريق صلاح الدين، وقصف 100 هدف بالرغم من  معارضات دولية تنذر بكارثة إنسانية في منطقة رفح التي تأوي  قرابة 1.5 مليون  فلسطيني.

وكانت حركة “حماس” أعلنت الاثنين عن موافقتها على مقترح الوسطاء القطري والمصري بوقف إطلاق النار في قطاع غزة.

ونقلا عن وكالة رويترز، فإن  الوفد الإسرائيلي سيسافر إلى مصر في الساعات المقبلة لتقييم مدى إمكانية إقناع حركة حماس بتغيير موقفها بخصوص المقترح الذي وافقت عليه، مشيرا إلى أن “المقترح لا يناسب إسرائيل”، وفق تعبيره.