عرب

الأردن: سنفعل كل ما يلزم لمنع تهجير الفلسطينيين

حذّر وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي اليوم السبت، من أن بلاده “ستفعل كل ما يلزم” لمنع تهجير الفلسطينيين في ظل الحرب الراهنة التي تشنها قوات الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة.


واليوم، أوردت صحيفة “فايننشال تايمز” أن مسؤولا أمميا قال إنهم حذروا في مناقشات مع الولايات المتحدة من “نكبة أخرى”، مضيفا أنهم لا يعتقدون أن الإسرائيليين سيسمحون للنازحين من شمال غزة بالعودة إلى مناطقهم.


وأضاف الصفدي أثناء حضور قمة حوار المنامة الأمني في البحرين: “لن نسمح أبدا بحدوث ذلك، وبالإضافة إلى أنه جريمة حرب فإنه سيكون تهديدا مباشرا لأمننا القومي”.


وفي وقت سابق، أسقطت قوات الاحتلال الإسرائيلي آلاف المنشورات على بعض الأحياء في خان يونس جنوبي غزة تحث المدنيين على إخلاء منازلهم، وحذرت منظمات الإغاثة من أن النزوح الجماعي للمدنيين يفاقم كارثة إنسانية.


وفي ما يتعلق بتصريحات مسؤولي الكيان بشأن العملية البرية وما سماه القضاء على المقاومة، قال الصفدي إنه لا يفهم كيف يمكن تحقيق هدف الاحتلال في القضاء على حركة حماس الفلسطينية التي يحاربها في غزة.

وأضاف: “تقول إسرائيل إنها تريد القضاء على حماس. هناك الكثير من العسكريين هنا، أنا فقط لا أفهم كيف يمكن تحقيق هذا الهدف”.


والخميس، أعلن الأردن أنه لن يوقع اتفاقية لتبادل الطاقة مقابل المياه مع الاحتلال في ظل الحرب على قطاع غزة التي كان من المقرر توقيعها في أكتوبر الماضي.


وقال وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي في مقابلة مع قناة الجزيرة: “لن نستطيع مواصلة اتفاقية الطاقة مقابل المياه، لأنه لا يمكن لوزير أردني أن يجلس إلى جانب وزير إسرائيلي لتوقيع اتفاق فيما يقتلون إخواننا في غزة”.