عرب

الأردن: استمرار الحرب في غزة سيؤدي إلى انفجار الأوضاع بالمنطقة

حذّر العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني مرّة أخرى من أن استمرار الحرب في قطاع غزة سيؤدي إلى انفجار الأوضاع في المنطقة، وفق ما أوردته وكالة الأنباء الأردنية.

وقال العاهل الأردني خلال استقباله، اليوم السبت 04 نوفمبر، عددا من وزراء الخارجية العرب، الذين يشاركون في اجتماع عمان – غزة الوزاري الذي يستضيفه الأردن في سياق جهود وقف الحرب على غزة، إنه “من واجب الدول العربية الضغط على المجتمع الدولي والقوى الدولية الفاعلة لوقف الحرب على غزة، وإدخال المساعدات إلى القطاع بشكل مستمر وحماية المدنيين”.

وأكّد ضرورة مواصلة التنسيق العربي للحديث بصوت واحد إلى المجتمع الدولي حول التطورات الخطيرة في غزة ، مشيرا إلى “إدانة الأردن المجازر التي ترتكب بحق المدنيين الأبرياء في القطاع”.

كما أكد العاهل الأردني إدانة بلاده التصعيد الإسرائيلي في الضفة الغربية، مشدّدا على ضرورة مواصلة دعم السلطة الوطنية الفلسطينية.

ودعا العاهل الأردني إلى مواصلة دعم المنظمات الدولية العاملة في القطاع، خاصة وكالة إغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)، مؤكدا أن “الحل العسكري أو الأمني لن ينجح في إنهاء الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، بل إن السبيل الوحيد هو حل سياسي لتحقيق السلام العادل والشامل على أساس حل الدولتين”.

وأعرب عن رفض الأردن التام أية محاولة للفصل بين الضفة الغربية وقطاع غزة، فهما امتداد للدولة الفلسطينية الواحدة، مشيرا إلى “موقف الأردن الثابت في دعم الأشقاء الفلسطينيين في نيل حقوقهم المشروعة بقيام دولتهم المستقلة وذات السيادة على خطوط الرابع من جوان عام 1967، وعاصمتها القدس الشرقية”.

وضم اللقاء وزراء خارجية السعودية الأمير فيصل بن فرحان، والإمارات الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، ومصر سامح شكري، ورئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبدالرحمن بن جاسم، وأمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية حسين الشيخ.