رياضة

الأرجنتين: 10 ورقات حمراء في مباراة واحدة

شهدت مباراة نهائي كأس الأرجنتين بين بوكا جونيور وراسينغ كلوب الأرجنتينيين، حادثة طريفة وغير مسبوقة في تاريخ اللعبة، أبطالها اللاعبون والحكم.

معتقلو 25 جويلية

الحادثة، تتمثّل في إقصاء 10 لاعبين خلال المباراة، بعد اندلاع معركة بين اللاعبين، بسبب احتجاج لاعبي بوكا جونيور على قرار الحكم بعدم منحهم ركلة جزاء في الدقائق الأخيرة من المواجهة.

الاحتجاج على ركلة الجزاء، كان حلقة أولى من المعركة، قبل أن يتجدّد بأكثر حدة بسبب احتفال لاعب راسينغ كلوب بهدف الفوز في الدقائق الأخيرة من الحصص الإضافية، حيث تصدّى له لاعبو البوكا ومنعوه من الاحتفال بطريقة اعتبروها مستفزّة.

ولم يتردّد الحكم في إشهار الورقات الحمراء بشكل عشوائي في وجه كل لاعب كان شريكا في المعركة، إذ أقصى 7 لاعبين من بوكا جونيور و3 من راسينغ كلوب، واضطرّ الفريقان إلى إكمال اللقاء.