رياضة

الأرجنتين: مسلّحون يطلقون النار على متجر يعود إلى عائلة ميسي

استهدف هجوم مسلّح عائلة النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي مساء أمس الأربعاء، في مدينة روزاريو، عبر إطلاق النار داخل متجر يعود إلى أنتونيلا زوجة ميسي.


وتتمثل الحادثة، في مهاجمة فتاة من عائلة ميسي تعمل في المتجر، عندما غادرت المحل في اتجاه مصرف لإيداع مبلغ مالي بقيمة 21 ألف يورو، رفقة عاملين آخرين على متن سيارة سوداء، حيث لاحقتها سيارة ثانية يقودها مسلحون أطلقوا النار عليها وأجبروها على التوقّف.
وترجّل المسلحون إلى السيارة وكسروا الزجاج واستولوا على حقائب المال وغادروا المكان دون إيذاء الأشخاص داخل السيارة.
وانطلقت الشرطة الأرجنتينية في تحقيقاتها في ملابسات الحادثة، حيث تشمل الأبحاث بشكل أولي العاملين في المتجر، الذين يعلمون أن المسؤولة عنه غادرت ومعها أموال، وهو ما يفسّر ربما توجّه المسلّحين نحو الحقائب. 

وقالت الشرطة: “لم يكن هذا من قبيل الصدفة، بل كان اللصوص يعرفون ما يبحثون عنه، ولهذا السبب تم استجواب العائلة وموظفي السوبر ماركت الآخرين.”

وأضاف أحد الضباط قائلا: “نجري استجوابات لمعرفة من كان على علم بنقل المبلغ”.

وليست المرة الأولى التي يُستهدف فيها متجر عائلة زوجة ميسي، حيث تعرّض في مارس الماضي لإطلاق النار، فضلا عن توجيه رسالة إلى ميسي مفادها: “ميسي، نحن في انتظارك.. (عمدة روزاريو، بابلو) جافكين تاجر مخدرات، لن يعتني بك”.