شبه إجماع من الأحزاب السياسية في تونس على رفض قرارات قيس سعيّد
tunigate post cover
تونس

شبه إجماع من الأحزاب السياسية في تونس على رفض قرارات قيس سعيّد

2021-07-26 12:40


اعتبر  حزب العمال  أن القرارات الصادرة عن الرئيس قيس سعيد،  الأحد 25 جويلية/يوليو، خرقا واضحا للدستور وأحكام الفصل 80 الذي اعتمده ومعادية للديمقراطية، محذرا من السيناريوهات الأليمة التي تتهدد البلاد بما في ذلك الانقلابات، على حد قوله. 

وقال  الحزب في  بيان له  إنه حذر مسبقا  من  هذه الأحداث، مشيرا إلى أن الرئيس سعيد يسعى منذ مدة إلى احتكار كل السلطات التنفيذية والتشريعية  والقضائية بين يديه في محاولة  منه لإعادة إرساء نظام الحكم الفردي المطلق من جديد.

وقال  الحزب  إن هذه  الإجراءات ستؤدي إلى  مرحلة جديدة ستزيد من خطورة الأوضاع  المتأزمة  التي تعاني منها البلاد على جميع الأصعدة، مؤكدا أن الشعب التونسي بحاجة ماسة إلى تغيير عميق للتخلص من الأزمة الخانقة التي تعيشها بسبب الخيارات الرجعية حسب البيان.

وتعقيبا على قرارات الرئيس قيس سعيد، اعتبرت كتلة ” قلب تونس ” البرلمانية أن تلك القرارات خرق جسيم للدستور ورجوع بالبلاد إلى الحكم الفردي، حسب بيانها.

كما أكدت الكتلة تمسكها بدولة القانون والمؤسسات، مشيرة إلى أنها تحترم الشرعية الانتخابية وترفض أي قرار يتنافى مع مخرجاتها المؤسساتية.

ودعت الكتلة في بيانها مجلس نواب الشعب (البرلمان) إلى الانعقاد فورا، داعية رئيس الحكومة المقال هشام المشيشي إلى تولي مهامه الشرعية وتفادي إحداث فراغ داخل مؤسسة رئاسة الحكومة.

فيما اعتبرت حركة “أمل وعمل” التي يقودها النائب المستقل بالبرلمان ياسين االعياري ما يحدث في تونس انقلاب فاضح على الدستور وخيانة لدماء الشهداء وحنث باليمين الدستورية.

في السياق ذاته، عبر التيار الديمقراطي عن رفضه لقرارات الرئيس معتبرا ذلك إجراءات خارجة عن الدستور، داعيا القوى الديمقراطية والمدنية والمنظمات الوطنية إلى توحيد الجهود للخروج بالبلاد من الأزمة من خلال احترام الديمقراطية وحقوق الإنسان ومقاومة الفساد السياسي.

في المقابل، أعلنت حركة الشعب عن مساندتها لقرارات رئيس الجمهورية واعتبرتها طريقا لتصحيح مسار الثورة الذي انتهكته القوى المضادة لها على رأسها حركة النهضة والمنظومة الحاكمة، بحسب بيانها.

وأضاف بيان حركة الشعب: إن الرئيس لم يخرج عن الدستور بهذه القرارات، بل تصرف وفق ما تمليه عليه مسؤوليته في إطار القانون والدستور حفظا لكيان الوطن وأمن البلاد.

تونس#
حركة الشعب#
حزب العمال#
حزب قلب تونس#
قيس سعيد#

عناوين أخرى