تونس

الأحزاب الديمقراطية: اقتحام دار المحامي وصمة عار في تاريخ تونس 

قالت تنسيقية الأحزاب الديمقراطية إن اقتحام دار المحامي من قبل قوات الأمن وصمة عار في تاريخ تونس وجريمة ستحاسب عليها هذه السلطة.

وعبرت أحزاب التكتّل، المسار، العمال والقطب عن مساندتها المطلقة للمحامين في نضالاتهم، واستعدادها للمشاركة فيها.

وحذّرت التنسيقية من “خطورة ما آلت إليه الأوضاع وما أقدمت وما ستُقدم عليه السلطة من انتهاكات لحقوق الإنسان”، وفق بيان أصدرته اليوم.

كما طالب الرباعي الحزبي بإطلاق سراح كل المساجين فورا ووقف التتبع في حقهم بسبب مواقفهم وآرائهم، داعيا القضاء إلى تحمل مسؤوليته التاريخية وافتكاك استقلاليته”.

ويحتج المحامون بشدة على سياسة السلطة تجاه قطاعهم، لاسيما بعد إيقاف المحامية سنية الدهماني على خلفية تصريح تلفزيوني.

ولقي المحامون التونسيون مساندة واسعة داخليا وخارجيا من أحزاب ومنظمات حقوقية.