عالم

الآلاف يحتشدون في باريس احتجاجا على مجزرة رفح

تجمّع حاشد لآلاف الفرنسيين تنديدا بجرائم الاحتلال واستمرار العدوان على رفح والقطاع

أفادت مصادر صحفية أنّ عدة آلاف من المحتجين الفرنسييين، احتشدوا في العاصمة باريس مساء الاثنين احتجاجا على المجزرة التي ارتكبتها قوات الاحتلال الإسرائيلي في منطقة رفح، واستمرار العدوان على قطاع غزة.
وتجمّع المحتجون عند منطقة “سانت أوغيستان” في الحي الثامن بالعاصمة الفرنسية، بالقرب من مقر سفارة الكيان المحتل.
وقام المتظاهرون بترديد شعارات تندّد بالجريمة الجديدة التي اقترفتها قوات الاحتلال، وتجاهل قرارات محكمة العدل الدولية، بالوقف الفوري للهجوم على المنطقة المتاخمة للحدود مع مصر، والتي تضم أكثر من 1.4 مليون نازح من مختلف مناطق القطاع.
ومن المنتظر أن تشهد المسيرة توافد المزيد من المشاركين، وسط ترجيحات بأن تستمر إلى ساعة متأخّرة من مساء الاثنين.
وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون قد صرّح في وقت سابق، أنّه “غاضب” بسبب الغارات الجوية التي شنّها الاحتلال على مخيّم النازحين برفح ما أدّى إلى نشوب عدة حرائق تسبّبت في ارتقاء 45 شهيدا، وهو ما أثار انتقاد عديد العواصم الغربية والعالمية.