اعتقلوا وهم حُفاة...تفاصيل اعتقال وزراء في السودان بعيد الانقلاب
tunigate post cover
عرب

اعتقلوا وهم حُفاة...تفاصيل اعتقال وزراء في السودان بعيد الانقلاب

اقتحام المنازل بالقوة واختطاف الوزراء بكثير من العنف والترهيب ودون تغيير ملابسهم … تفاصيل اعتقال أعضاء مجلس السيادة الانتقالي في السودان
2021-10-25 14:21

في الساعات الأولى من فجر الإثنين 25 أكتوبر/تشرين الأول، هجمت قوة عسكرية سودانية على منزل رئيس الحكومة الانتقالية عبد الله الحمدوك بالخرطوم، واختطفته مع زوجته إلى جهة مجهولة كمقدمة لسلسلة اعتقالات نفذها الجيش تمهيدا للاستيلاء على السلطة مجددا في البلاد.

زُحزح رئيس الحكومة السودانية عن سريره في تلك الساعة المبكرة، دون أن يتاح له المجال لارتداء ملابسه أو حتى لانتعال حذائه حسب الروايات التي نقلتها مصادر محلية سودانية، ونقل إلى موقع آخر يرجح أنه يتبع قيادة المجلس العسكري.

مشهد اعتقال الحمدوك تكرر مع عدد آخر من الوزراء وأعضاء الحكومة من المدنيين، الذين تعرضوا لاعتقالات متزامنة وبطريقة مهينة تجسد نزعة انتقامية من قبل الجيش السوداني في إقصاء شركائه السابقين في الحكم.

وذكر شهود عيان أن الهجوم على منازل عدد من أعضاء الحكومة وقع بعيد الساعة الثالثة صباحا بتوقيت الخرطوم عن طريق مجموعات عسكرية ترتدي أزياء مدنية للتمويه.

وقامت المجموعات العسكرية بمحاصرة منازل الوزراء المدنيين وتطويقها بالكامل تحسبا لوجود قوات حراسة حولها، قبل اقتحامها بالقوة وبطريقة شابها الكثير من الترهيب والعنف.

وأفادت زوجة وزير شؤون مجلس الوزراء السوداني خالد عمر يوسف في تصريح صحفي، بأن قوة عسكرية كبيرة جدا حاصرت المنزل بشكل مفاجئ في الثالثة والنصف صباحا اعتقادا منها بوجود حراسة على المكان قبل أن تقوم بكسر الباب الخارجي.

وأضافت زوجة الوزير السوداني “فتح لهم خالد الباب، فأخذوه معهم بالقوة رغم أنه طلب تغيير ثيابه وانتعال حذائه.

ورفضت عناصر القوة العسكرية تقديم أية توضيحات عن أسباب الاعتقال أو المكان الذي سينقل إليه الوزراء والمسؤولون الموقوفون.

وأشارت زوجة خالد عمر يوسف في السياق ذاته، إلى أن القوات العسكرية جاءت على متن مركبات مخصصة للنقل الأمني منزوعة اللوحات المعدنية إلى جانب سيارات لاند كروزر.

وتشمل قائمة المسؤولين الموقوفين “أغلب أعضاء مجلس الوزراء والمدنيين من أعضاء مجلس السيادة”، حسب ما أعلنت عنه وزارة الإعلام في وقت سابق.

ومن بين المسؤولين الذين شملتهم حملة الاعتقالات المستشار الإعلامي لرئيس الوزراء فيصل محمد صالح ووزير الصناعة إبراهيم الشيخ إلى جانب محمد الفكي سليمان عضو مجلس السيادة، وكذلك وزير الإعلام حمزة بلول، ووزير الاتصالات هاشم حسب الرسول وياسر عرمان مستشار رئيس الوزراء حسب ما نقلته مصادر إعلامية. 

اختطاف وزراء الحكومة#
انقلاب السودان#
تفاصيل عمليات الاعتقال#
عبد الله الحمدوك#
قوات عسكرية خاصة#

عناوين أخرى