عالم

اعتقال 1800 رجل هندي في حملة للقضاء على زواج القاصرات

اعتقلت الشرطة الهندية في ولاية آسام (شرق) أكثر من 1800 رجل تزوجوا أو رتبوا لتزويج فتيات قاصرات، في حملة وصفها رئيس وزراء الولاية، أمس الجمعة 3 فيفري، بأنها ستتواصل للقضاء على هذه الممارسة.

وقال هيمانتا بيسوا سارما إنّ الشرطة بدأت الاعتقالات، مساء الخميس، ومن المرجّح إلقاء القبض على المزيد من الأشخاص، من بينهم أولئك الذين يساعدون على تسجيل مثل هذه الزيجات في المعابد والمساجد.

وذكر: “زواج الأطفال هو السبب الرئيسي وراء حمل القاصرات، الذي يعدّ بدوره مسؤولا عن ارتفاع معدلات وفيات الأمهات والأطفال”.

والزواج دون سن 18 عاما غير قانوني في الهند، لكن السكان ينتهكون القانون علانية.

وتشير تقديرات الأمم المتحدة إلى أن الهند فيها أكبر عدد من الزوجات القاصرات في العالم، بحوالي 223 مليونا.

وقالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة “يونيسف” في تقرير يعود لـ2020، إنّ ما يقرب من 1.5 مليون فتاة قاصر يتزوّجن هناك كل عام.

وقال سارما: “من المسلمين إلى الهندوس والمسيحيين وأبناء القبائل والمنتمين إلى المجتمعات الراقية، يُعتقل رجال من جميع الأديان والطوائف لارتكابهم هذه الجريمة الاجتماعية البشعة”.

وأضاف أن حكومة ولاية آسام رفعت دعاوى تتعلق بزواج القصر في حق 4004 أشخاص.