عرب

اعتقال مدير مستشفى الشفاء بغزة

أعلن رئيس الأقسام في مستشفى الشفاء بغزة، خالد أبو سمرة، اليوم الخميس 23 نوفمبر، أنّ قوات الاحتلال اعتقلت مدير المستشفى وعددا من كبار الأطباء.
وقال أبو سمرة في حديث لوكالة “فرانس برس”، إنّه “تم اعتقال الطبيب محمد أبو سلمية مع عدد من كبار الأطباء الآخرين”.
وبعد أن حوّله إلى هدف عسكري وحاصره بالدبابات لعدة أيام، اقتحم جيش الاحتلال مجمع الشفاء الطبي في مدينة غزة، الأسبوع الماضي، بزعم وجود مقر لقيادة حماس بطابقه الأسفل، وهو ما نفته الحركة مرارا.
وقام جيش الاحتلال بمنع الدخول إليه والخروج إلى المستشفى، وفجّر مستودعا للأدوية وأجهزة طبية وأطلق النار على كل ما يتحرّك.

وأصدرت “حماس” التي نفت مرارا استخدام المستشفى في عمليات عسكرية بيانا وصفت فيه ادّعاءات الاحتلال بأنّها “قصة ملفّقة لن يصدّقها أحد”.

من جهتها، أكّدت وزارة الصحة في غزة أنّه لم يُعثر على أيّ عتاد أو سلاح في مستشفى الشفاء في غزة، وأنّها “لا تسمح بالأساس” بوجود أسلحة في المستشفيات التابعة لها.

وأشار تحليل بصحيفة “غارديان” البريطانية، إلى أنّ الصور التي نشرها الاحتلال من مستشفى الشفاء “فشلت في إثبات رواية أنّ “حماس” كانت تستخدم المجمع الطبي كمركز لقيادة عملياتها”.
والسبت الماضي، قال المدير العام لوزارة الصحة في غزة منير البرش، إنّ الاحتلال أخلى مجمع الشفاء الطبي بعد طرد الجرحى والنازحين منه.
وتُوفي أغلب الجرحى والمرضى في قسم العناية المركّزة الذين كانوا يعتمدون على التنفّس الصناعي لانقطاع الأكسجين والوقود.
حادثة، أثارت استنكار عديد المنظمات الحقوقية في ظلّ استهداف الاحتلال المرضى والنازحين هربا من القصف المتواصل منذ 7 أكتوبر الماضي، والذي أسفر عن استشهاد أكثر من 14 ألفا بينهم 6 آلاف طفل.