تونس

استقالة هيثم زنّاد من ديوان التجارة ومرصد رقابة يتّهم اللوبيّات باستهدافه

كشف مرصد رقابة عن استقالة العميد هيثم زنّاد من الإدارة العامّة للدّيوان التونسي للتجارة بعد أقل من 7 أشهر على تعيينه.
وقال المرصد في بيان له اليوم الخميس 2 ماي، إنّ مجلس إدارة الديوان التونسي للتجارة يجتمع اليوم لتعيين متصرّف مفوّض لتعويض هيثم زنّاد على رأس الديوان التونسي للتجارة.
واتهم المرصد ما وصفها باللوبيات المهيمنة على الديوان التي لم تكن راضية على تسمية العميد الزنّاد المعروف باستقامته ونزاهته وحرصه على المال العام، وفق تعبيره.
ولفت إلى أنّه في انتظار صدُور توضيحات من العميد بخصوص أسباب الاستقالة، خاصّة أنه يتابع عمل الديوان بشكل دقيق مُنذ سنوات.
ورجّح المرصد أن تكون التعطيلات في توفير عدد من المواد الأساسية (سكر، أرز، قهوة…) خلال الفترات الأخيرة، والتي تقفُ وراءها لوبيات ومراكز نفوذ أشار إليها رئيس الجمهورية خلال زيارته مقر الديوان التونسي للتجارة بتاريخ 12 جانفي 2024، كانت بهدف الضغط عليه وإفشاله.
وحمّل مرصد رقابة وزيرة التجارة كلثوم بن رجب المسؤولية كاملة عن تدهور وضعية الديوان وتواصل هيمنة اللوبيات عليه وتواصل انقطاع المواد الأساسية.
ولفت في ختام بيانه إلى أنّ استقالة الشّرفاء وحمايةُ لوبيات الفساد تتعارضان مع شعارات محاربة الفساد.