عرب

استشهاد الطفل الفلسطيني أبو عليا…منظّمات حقوق الإنسان تندد بجرائم الاحتلال ضدّ أطفال فلسطين

دعت الهيئة العامة للشباب والثقافة بقطاع غزّة المنظمات الحقوقية الدولية إلى التدخّل لحماية أطفال فلسطين من انتهاكات قوات الاحتلال الإسرائيلي بعد وفاة الطفل علي أبو عليا برصاص جيش الاحتلال، الجمعة 4 ديسمبر.

واعتبرت الهيئة وفاة الطفل عليا (13 سنة) اعتداءاً صارخاً على حقوق الإنسان وخرْقاً للمواثيق الدولية، وأنّ صمْت الهيئات الدولية تجاه المظالم التي يتعرّض لها أطفال فلسطين سيدْفع الاحتلال إلى الإمعان في ممارساته.

كما أكّدت الهيئة العامة للشباب والثقافة بغزّة أنّ اعتداءات جرائم قوات الاحتلال تسبّبت في وفاة 2100 طفل، وجرْح عشرات الآلاف منذ سنة 2000، واعتقال أكثر من 50 ألف طفل منذ العام 1967 بواقع (500 – 700) طفْلٍ سنويًّا.

وكان الاتحاد الأوروبي قد تفاعل مع حادثة مقْتل الطفل الفلسطيني، وطالب السبت 5 ديسمبر بفتح تحقيق في الجريمة مُؤكّداً أنّ “الأطفال يتمتّعون بحماية من القانون الدولي” .

واستُشهد الطفل أبو عليا متأثّرًا بإصابته برصاص إسرائيلي في البطن خلال مواجهات اندلعت في قرية المغير في رام الله وسط الضفّة الغربية، وهو الطفل الشهيد السابع خلال عام 2020.