ثقافة

ارتفاع معدلات الأمية بين النساء في أرياف تونس رغم “إجبارية التعليم”

ما يقرب عن 50٪ من النساء بأرياف مناطق الشمال والشمال الغربي في تونس أميات، و25٪ من معدلات الأمية بين النساء في تونس موجودة بالأوساط الريفية، هذا ما كشف عنه وزير الشؤون الاجتماعية محمد الطرابلسي الجمعة 8 ديسمبر، وهو ما يعد انتكاسة للجهود التي بذلتها الدولة التونسية لمكافحة الأمية منذ الاستقلال وتبني “مجانية وإجبارية التعليم”.

وبمناسبة اليوم العربي لمحو الأمية، لاحظ الطرابلسي تفاقم نسب الأمية في المناطق الريفية في السنوات الأخيرة بين الفتيات والنساء وارتفاع مستويات الانقطاع المبكر عن التعليم والتي تتجاوز 60٪، نتيجة الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية.

ودعا الطرابلسي إلى إعداد خطة وطنية لمكافحة الأمية في أوساط النساء الريفيات، وتمكينهن من اكتساب مهارات معرفية وتكوينية تساعدهن في التمكين الاقتصادي والاجتماعي، من خلال إنشاء مشاريع صغيرة أو إيجاد مواطن شغل.

وفي ذات السياق، أفاد مدير ديوان وزيرة شؤون المرأة الهادي الهريشي، بأن نسبة الأمية بين النساء الريفيات في تونس، تبلغ حوالي 38٪ ، مشيرا إلى أن هذه المعدلات المرتفعة حولت جانبًا كبيرًا من سكان الأرياف والجهات الداخلية إلى “عبء تنموي غير منتج”.