اتّهامات متبادلة بين أرمينيا وأذربيجان بعد تجدّد الاشتباكات
tunigate post cover
سياسة

اتّهامات متبادلة بين أرمينيا وأذربيجان بعد تجدّد الاشتباكات

أرمينيا وأذربيجان تتبادلان الاتّهامات بالمسؤولية عن خرق وقف إطلاق النار على الحدود
2022-09-23 16:41

تبادلت أرمينيا وأذربيجان، الجمعة 23 سبتمبر/أيلول، الاتّهامات بانتهاك وقف إطلاق النار الساري منذ الأسبوع الماضي، بعد تجدّد المواجهات العسكرية على الحدود بين الجانبين للمرة الأولى منذ 2020.

وقالت وزارة الدفاع الأرمينية إنّ وحدات من القوات الأذربيجانية، “انتهكت مجدّدا اتّفاق التهدئة بعد قيامها بفتح النيران من مواقع مختلفة على مواقع أرمينية في المنطقة الشرقية من الحدود، وذلك عند الساعة 3.40 وبتوقيت غرينتش”.

 وأضافت يريفان أنّ قواتها ردّت بإطلاق النار، ولم تعلن عن وقوع خسائر بين أفرادها.

على الطرف المقابل، ردّت باكو سريعا على الاتّهامات الموجّهة إليها بالقول إن أرمينيا هي التي أطلقت النار أوّلا، وإنّ قواتها ردّت على “الاستفزازات المعادية”.

وذكرت باكو أنّ القوات الأرمينية فتحت النار على ثلاث نقاط مختلفة من الحدود المشتركة، “وقصفت بشكل متقطّع مواقع القوات المسلّحة الأذربيجانية بأسلحة صغيرة من عيارات مختلفة”، على مدى تسع ساعات مستمرّة من مساء الخميس.

وبعد يومين من تجدّد الاشتباكات التي أسفرت عن مقتل ما يقارب مئتي جندي في الأسبوع الماضي، اتّفق الجانبان على وقف إطلاق النار بوساطة روسية.

ورغم الهدوء الحذر المخيّم على الحدود الأرمينية الأذربيجانية، إلا أنّ الوضع يتّسم بالتوتّر منذ عام 2020 وسط هدنة هشّة بين الجارين جراء النزاع المستمرّ حول إقليم “ناغارنو كارباخ”.  

وأجبرت المواجهات -التي اندلعت قبل سنتين- أرمينيا على الانسحاب من جزء كبير من أراضي الإقليم المعترف به دوليا باعتبارها جزءا من حدود أذربيجان، بعد تكبّدها خسائر فادحة.  

أذربيجان#
أرمينيا#
اشتباكات#

عناوين أخرى