رياضة

اتّهامات أنيس عموص.. الترجي يلجأ إلى القضاء التونسي والفرنسي

 قالت إدارة الترجي الرباضي التونسي إنّ ما نشرته صحيفة ليكيب الفرنسية من اتّهامات تطال الفريق ومسؤوليه، لا أساس لها من الصحة.

وأوضحت إدارة الترجي في مقطع فيديو، الخميس 16 نوفمبر، أنّ التصريحات التي أدلى بها اللاعب السابق للفريق أنيس عموص الأربعاء 15 نوفمبر، للصحيفة الفرنسية، مجرّد افتراءات سيردّ عليها الفريق بتقديم قضيتين جزائيتين لدى المحاكم التونسية والفرنسية للدفاع عن حق الفريق وحق رئيس فرع كرة القدم رياض بنور، الذي ورد اسمه في المقال الصحفي.

كما طالب الترجي الصحيفة الفرنسية بحقّ الرد على تصريحات عموص. 

وقال الناطق الرسمي باسم الترجي وليد قرفالة إنّ الترجي يدرك جيّدا من كان خلف هذه التصريحات، ولن يتغاضى عن مثل هذه التجاوزات مستقبلا.

وأوضح قرفالة تجربة اللاعب الشاب مع الترجي، وقال إنّه وقّع عقدا مع الفريق ثم انتقل في تجربة إعارة إلى اتحاد بن قردان لم تكن ناجحة، وبعودته إلى الفريق لم يؤهّله مستواه للعب في الفريق الأول فقرّر فسخ العقد ورفض الحلول الودية. 

وكان عموص قد صرّح للصحيفة الشهيرة بأنّه تعرّض للهرسلة في الترجي، متّهما المسؤول بالفريق رياض بنور بمساومته ومطالبته بقسط من راتبه (500 دينار شهريا).

كما تحدّث اللاعب عن اتهامات طالت فريق اتحاد بن قردان، وقال إنّه يحمل بضاعة مهرّبة على متن حافلته، فضلا عن تقديم رشاوى إلى الحكّام.