تونس

اتفاق تونسي أردني على دعم الشراكة في مجال التربية والتعليم

في لقاء جمع، أخيرا، وزيرة التربية سلوى العباسي، بالسفير الأردني عبدالله أبورمان في تونس، تناول الطرفان سبل تعزيز الشراكة التونسية الأردنية في مجال التربية والتعليم، وسعي تونس إلى الاستفادة من التجربة الأردنية الرائدة في مجال تدريس اللغة العربية.

وتمحور اللقاء حول كيفية استفادة تونس من التجربة الأردنية في تدريس اللغة العربية، حيث استعرض الرئيس التنفيذي لأكاديمية الملكة رانيا لتدريب المعلمين أسامة عبيدات، البرامج والتقنيات الحديثة التي تعتمدها الأكاديمية في تعليم اللغة العربية، مؤكّدا أهمية تفعيل الشراكات وتبادل الخبرات بين المؤسّسات التعليمية في البلدين.

وتمّت خلال اللقاء مناقشة إمكانية تنظيم دورات تدريبية مشتركة وبرامج تبادل للمعلمين بين البلدين، بهدف رفع كفاءاتهم وتزويدهم بالمهارات اللازمة لتعليم اللغة العربية بطرق مبتكرة وفعالة.

ووقع، أيضا، الاتفاق على تشكيل لجان مشتركة لدراسة آليات التعاون وتحديد الخطوات العملية لتفعيل هذه الشراكة.

كما بحث الجانبان فكرة إطلاق قناة تلفزيونية تربوية وراديو واب تربوي في تونس.

وبالمناسبة، أكّدت وزيرة التربية، عمق العلاقات الأخوية بين تونس والأردن، وأهمية التعاون بين البلدين في مختلف المجالات، سيما في قطاع التربية والتعليم.

وأشادت بالدور الفعال الذي تلعبه أكاديمية الملكة رانيا في تطوير كفاءات المعلمين، وتحديث المناهج الدراسية بما يتماشى مع متطلبات العصر.

كما أبرزت العباسي سعي تونس إلى تطوير مناهجها التعليمية، وتبني أفضل الممارسات العالمية في تدريس اللغة العربية، مشيرة إلى رغبة تونس في الاستفادة من التجربة الأردنية في تعزيز قدرات المعلمين وتحسين مخرجات العملية التعليمية.

من جهته، أكّد السفير الأردني حرص بلده على تعزيز التعاون مع تونس في مجالات التعليم والتربية.

وأشار إلى أنّ أكاديمية الملكة رانيا لتدريب المعلمين تمثل نموذجا ناجحا في تطوير مهارات المعلمين ورفع مستوى التعليم، مع التركيز بشكل خاص على تدريس اللغة العربية بطرق حديثة ومبتكرة.