اتساع نطاق احتجاجات طلبة الجامعات في كردستان العراق للمطالبة بصرف منحهم
tunigate post cover
عرب

اتساع نطاق احتجاجات طلبة الجامعات في كردستان العراق للمطالبة بصرف منحهم

احتجاجات طلبة الجامعات في السليمانية بكردستان العراق للمطالبة بصرف مستحقاتهم المالية تتحول إلى صدامات مع قوات الأمن وعدوى التظاهرات تنتقل إلى أربيل
2021-11-23 15:50

تشهد مدينة السليمانية، بإقليم كردستان العراق احتجاجات عارمة ينفذها طلبة الجامعات لليوم الثالث على التوالي، احتجاجا على “الأوضاع المالية السيئة” في إقليم كردستان وعدم صرف مخصصاتهم المالية.

وتجددت الثلاثاء 23 نوفمبر/تشرين الثاني، احتجاجات آلاف الطلبة عند مبنى جامعة السليمانية في مركز المدينة، وسط صدامات مع عناصر الشرطة والأمن التي استخدمت قنابل الغاز المسيل للدموع والرصاص الحي في محاولة لتفريق المتظاهرين.

وقام الطلبة المحتجون بقطع أغلب طرق مركز مدينة السليمانية، من بينها طريق المحافظة القريب من مبنى الجامعة، للمطالبة بصرف منحهم المالية وتحسينها.

وأشارت مصادر إعلامية متطابقة إلى اتساع نطاق الاحتجاجات والتحركات الغاضبة لتشمل محافظة أربيل عاصمة إقليم كردستان، وانظم مئات الطلبة الغاضبين إلى الاحتجاجات دعما لتحركات زملائهم في السليمانية رافعين المطالب ذاتها المتعلقة بالمستحقات المالية المخصصة لهم.

وردت قوات الأمن باستعمال الرصاص والغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين وفتح الطرقات قرب المحافظة، ما أدى إلى إصابة عشرات الأشخاص وتعرض آخرين للاختناق.

وأفاد شهود عيان بأن “قوات الأمن اعتدت على الطلاب وأطلقت الرصاص عليهم بشكل مباشر كما استعملت قنابل الغاز، ما أسفر عن إصابة عدة أشخاص”.

ويطالب المحتجون بصرف المنح المستقطعة من قبل وزارة التعليم في حكومة الإقليم، وسط أزمة معيشية واقتصادية غير مسبوقة.

ويتحصل طلاب الجامعات في السليمانية على منحة من وزارة التعليم بـ50 ألف دينار عراقي شهريا بالنسبة إلى الذين يسكنون بالمحافظة، و100 ألف دينار بالنسبة إلى المقيمين خارجها. 

أربيل#
احتجاجات طلبة الجامعات#
السليمانية#
صدامات مع الأمن#
كردستان العراق#

عناوين أخرى