تونس

اتحاد الفلاحين: مخزون الحليب لا يغطي سوى 10 أيام

حذر عضو الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري يحي مسعود الجمعة 26 ماي، من تراجع المخزون الاستراتيجي من مادة الحليب إلى حدود 10 أيام استهلاك، في ظل الخسائر الكبيرة التي يتعرض لها المنتجون ومربو الأبقار والتي دفعت الكثير منهم إلى مغادرة القطاع.

وقال مسعود في تصريحات صحفية، إن منظومة إنتاج الألبان في تونس تعيش أزمة خانقة أشد سوءا من الأزمات السابقة، نتيجة استمرار أزمة غلاء الأعلاف مقابل سعر بيع اللتر الواحد من الحليب والمسعر بـ1350 مليما، الأمر الذي يتسبب بخسارة لمنتجي الألبان بقرابة 500 مليم بين تكلفة الإنتاج وسعر البيع.

ولفت يحي مسعود في السياق ذ اته إلى عدم تطبيق الاتفاق المبرم مع الحكومة سنة 2018 والذي يقضي باعتماد ديناميكية في مستويات الأسعار لضمان التوازن بين تكلفة الإنتاج وسعر البيع.

وطالب عضو اتحاد الفلاحين بإقرار زيادة في سعر بيع اللتر الواحد بـ 500 مليم على الأقل لإعادة التوازن إلى منظومة الألبان، مضيفا أن التوريد سيتسبب في إثقال كاهل المواطن وسيكلفه حوالي 3000 مليم للتر الواحد.