اتحاد الشغل ينتقد شروط الاستفتاء
tunigate post cover
تونس

اتحاد الشغل ينتقد شروط الاستفتاء

اعتبرها "جريمة ديمقراطية وفضيحة عالمية"... الأمين العام المساعد باتحاد الشغل في تونس سامي الطاهري ينتقد شروط الاستفتاء
2022-06-15 17:23

وصف الأمين العام المساعد بالاتحاد العام التونسي للشغل سامي الطاهري، الشروط التي حددتها الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، المتعلقة بالمشاركة في حملة الاستفتاء، بأنها ”جريمة ديمقراطية وفضيحة عالمية”.
وقال الطاهري في تصريح لراديو موزاييك، الأربعاء 15 جوان/ يونيو 2022، إن الاتحاد لم يحدد موقفه بعد من المشاركة في الاستفتاء. وأشار إلى أن المكتب التنفيذي للاتحاد في حالة انعقاد دائم للنظر في المسائل المتعلقة بالاستفتاء والانتخابات. 
دفع حكومي نحو الإضراب

وانتقد الطاهري دعوة الحكومة اتحاد الشغل إلى التفاوض قبل يومين فقط من موعد الإضراب العام، معتبرا أن ذلك مؤشر على الاستهانة بالاتحاد. 


وقال: “هناك جهات حكومية تدفع نحو عدم التوصل إلى حل وخوض الإضراب ”.


وبشأن الدعوة إلى عقد جلسة تفاوضية أخيرة مع الحكومة، مساء اليوم وفق ما أفاد به المتحدث الرسمي باسم الحكومة، أكد الطاهري أن أية دعوة لا تتضمن حلولا واقعية واستجابة حقيقية لمطالب الاتحاد، تعتبر محاولة للإرباك فقط، وفق قوله.


 تراجع بعد الاتفاق

وأشار إلى أنه تم الاتفاق مع الحكومة على إلغاء المنشور عدد 20، المتعلق بوضع شروط للتفاوض مع النقابات، لكن مكالمة وردت إلى أحد ممثلي الحكومة قلبت الموازين وتسببت في التراجع عن هذا الاتفاق. 


وكشف المتحدث عن عدم التوصل مع الحكومة خلال جلسة التفاوض، على مطالب الاتحاد المتمثلة في إلغاء المنشور عدد 20 وتفعيل الاتفاقيات المبرمة، بالإضافة إلى الترفيع في الأجر الأدنى وفتح المفاوضات للزيادة في أجور القطاع العام والوظيفة العمومية، والشروع في إصلاح المؤسسات العمومية وإلغاء المساهمة التضامنية بقيمة 1%. 

فشل محاولات انقلاب على الاتحاد

وكشف الطاهري عن تلقي بعض القيادات النقابية في اتحاد الشغل اتصالات داعية إلى الانقلاب على المنظمة وحضور جلسات الحوار الوطني، لكن هذه المحاولات باءت جميعها بالفشل، وفق تعبيره.

الإضراب العام في القطاع العام#
الاتحاد العام التونسي للشغل#
تونس#
سامي الطاهري#

عناوين أخرى