إيطالي يطلب من الشرطة سجنه فرارا من زوجته
tunigate post cover
لايف ستايل

إيطالي يطلب من الشرطة سجنه فرارا من زوجته

"حياتي أصبحت جحيما" ... رجل يخرق شروط إقامته الجبرية في إيطاليا ويطلب من الشرطة إنقاذه من زوجته من خلال سجنه
2021-10-24 16:11

أعلنت الشرطة الإيطالية أن رجلا تقدم إلى ثكنة شرطة مدينة “تيفولي” طالبا إيداعه السجن فرارا من وزجته التي “صارت الحياة معها لا تطاق”، وفقا لما صرح به.

وأفاد الرجل المقيم في “غيدونيا مونتيشيليو” خارج روما، بأنه “لم يعد قادرا على التعايش القسري مع زوجته في البيت”.

وطلب الرجل المنحدر من أصول ألبانية والبالغ من العمر 30 سنة ويقضي حكما بالإقامة الجبرية في منزله في قضايا مخدرات، إكمال عقوبته المقررة في السجن حسب ما أعلن عنه بيان الشرطة الإيطالية، الذي أشار إلى أن المعني بالأمر “فضل الهروب من البيت، وقدم نفسه بشكل عفوي إلى شرطة كارابينييري ليطلب قضاء عقوبته خلف القضبان”.

وقال النقيب فرانشيسكو جياكومو فيرانتي من شرطة “تيفولي” لوكالة “فرانس برس”، إن “الرجل كان رهن الإقامة الجبرية  طيلة أشهر عدة بسبب تورطه في جرائم مخدرات، ويتوجب عليه قضاء سنوات أخرى”، مضيفا “كان يعيش في المنزل مع زوجته وعائلته، ولم يعد الأمر يسير على ما يرام”.

وخاطب صاحب الطلب الغريب عناصر الشرطة: “اسمعوا، حياتي المنزلية أصبحت جحيما، لا يمكنني فعل ذلك بعد الآن، أريد أن أدخل السجن”.

وقبض على الرجل لمخالفته شروط إقامته الجبرية داخل المنزل. وأمرت السلطات القضائية بنقله إلى السجن.

الشرطة الإيطالية#
الفرار من البيت#
رجل يطلب سحنه#

عناوين أخرى