عالم

إيطاليا.. قمع مسيرة مؤيّدة لغزة بالتزامن مع اجتماع لمجموعة الـ7

قمعت الشرطة الإيطالية حراكا مؤيّدا للفلسطينيين ورافضا للعدوان الإسرائيلي المستمر منذ 7 أكتوبر الماضي.
وأظهرت مقاطع فيديو الشرطة بمدينة فينيسيا الإيطالية وهي تعتدي بالعنف على متظاهرين حاملين الأعلام الفلسطينية.
وتزامنت المظاهرة مع انعقاد اجتماع وزراء العدل لدول مجموعة الـ7 في المدينة لمدة يومين.
ويبحث اجتماع وزراء العدل دعم أوكرانيا وتعزيز مكافحة الجريمة المنظمة.
ووفق مقطع فيديو نشرته وكالة الأنباء الإيطالية إنسا، منعت الشرطة أكثر من 200 ناشط من المجتمع المدني من التوجّه نحو مقر الاجتماع.
وقال غوستو دوروتي في منشور على إكس: “مقاومة شرسة للإبادة الجماعية.. أنت تشاهد عمال البندقية في الشوارع الآن. ضد النازيين الإسرائيليين وحكومات G7 التي تدعمهم”.
وأضاف دوروتي وهو أحد المشاركين في المسيرة الداعمة لغزة: “هذه هي الطريقة التي نفعل بها ذلك أيّها الرفاق.. التضامن سلاحنا”.

وانتقد ناشطون طريقة تعامل الشرطة مع المسيرة السلمية التي ردّد فيها المتظاهرون شعارات تطالب بوقف العدوان ورفع الدعم الأوروبي للكيان الإسرائيلي.
وكتب مغرّدون: “شاهد بوليس ميلوني (رئيس الوزراء الإيطالية) يقمع مسيرة سلمية تدعو إلى إيقاف حرب الإبادة التي يتعرّض لها الفلسطينيون في غزة”.
وندّدت الحركة الاشتراكية البيئية في إيطاليا باستعمال القوة ضد المتظاهرين.

وقالت في منشور على منصة إكس: “عنف غير مبرر على المشاركين في المسيرة السلمية من قبل الشرطة الخاضعة لقادة ما يسمّى بقمة السبع لوزراء العدل”.