عالم

إيرلندا.. متظاهرون يتهمون واشنطن بالمساهمة في حرب الإبادة بغزة

اتّهم مشاركون في مظاهرة داعمة لفلسطين بالعاصمة الإيرلندية دبلن، الولايات المتحدة بالمساهمة في الإبادة الجماعية في غزة.

معتقلو 25 جويلية

ونظّمت “جمعية التضامن مع فلسطين” الإيرلندية المسيرة الاحتجاجية، وطالب فيها المتظاهرون من الولايات المتحدة بإنهاء شراكتها في الإبادة الجماعية التي يرتكبها الاحتلال في غزة. 

ورفع المتظاهرون لافتات كتب عليها “مجرمو الحرب” و”فلسطين حرة” و”10 أطفال يفقدون أرجلهم يوميا”.

وقالت بيتي بروسيل، منتجة في تلفزيون وراديو إيرلندا (RTE) للأناضول: “إننا نحتج على تواطؤ الولايات المتحدة في الإبادة الجماعية التي ترتكبها إسرائيل في غزة”.

وأضافت بروسيل: “شاهدنا صور الأطفال والنساء والعائلات يركضون تحت القصف الإسرائيلي على الهواء مباشرة عبر شاشات التلفزيون. ونعلم أنه يتم تجويعهم عمدا ويقصفون المستشفيات عمدا”.

ومنذ 9 أشهر يشنّ الاحتلال حربا مدمرة على غزة بدعم أمريكي مطلق، خلفت أكثر من 125 ألف قتيل وجريح فلسطينيين، معظمهم أطفال ونساء، وما يزيد عن 10 آلاف مفقود وسط دمار هائل ومجاعة أودت بحياة عشرات الأطفال.