عالم

إعلام الكيان: يجب قبول صفقة تبادل الأسرى لأنّ البديل أكثر سوءًا لـ”إسرائيل”

تطرقت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية، اليوم الثلاثاء، إلى ضرورة القبول بصفقة تبادل الأسرى ووقف إطلاق النار في قطاع غزة.

معتقلو 25 جويلية

وعلى الرغم من وصفها صفقة تبادل الأسرى بـ”السيئة بالنسبة إلى إسرائيل”، التي تخوض الحرب منذ 9 أشهر من دون أن تحقق أيا من أهدافها المعلنة، إلاّ أنّ الصحيفة شدّدت على ضرورة القبول بها.

 

وفي مقال للصحفي “الإسرائيلي” بن درور يميني، أكدت الصحيفة أنّ “نشاط إسرائيل الحالي لا يؤدي إلى انتصار مطلق في قطاع غزة، بل يؤدي فقط إلى تفاقم الفشل المعروف”.

 

وطرحت الصحيفة احتمال أن “يدعم نتنياهو أخيرا مبادرته الخاصة”، موضحةً في هذا الصدد أنّ ما قدّمته حركة حماس “هو ردّ لا اقتراح”، وما قدّمه الرئيس الأمريكي، جو بايدن، في الـ31 من ماي الماضي، هو “في الأساس اقتراح إسرائيلي من نتنياهو”.

وأكدت أنّ الصفقة “سيئة بالفعل بالنسبة إلى إسرائيل”، مضيفة أنّ حماس “ستعلن الانتصار إذا تم تنفيذها في نهاية المطاف”.

 

ورأت الصحيفة أنّ وزير المالية، بتسلئيل سموتريتش، الذي أعلن أنّه لن يؤيد الصفقة، “على حق”، إذ وصفها أمس بـ”صورة انتصار” لرئيس حماس في قطاع غزة، يحيى السنوار، بحيث ستؤدي إلى تحرير الآلاف من الأسرى الفلسطينيين من سجون الاحتلال.

وإضافة إلى الأسرى الذين “سيسبّب الكثير منهم صداعا لإسرائيل” بعد تحرّرهم، ما تزال مسألة “اليوم التالي” للحرب غامضة، ما يعني أنّ حماس ستواصل السيطرة على القطاع.

وكالات