عالم عرب

 إعلام الكيان: دول عربية طرحت مبادرة لدمج حماس بمنظمة التحرير

واشنطن تعمل إلى جانب دول عربية على خطة “اليوم الموالي للحرب” في القطاع

نقلت هيئة إذاعة الكيان عن مصادر، أن الإدارة الأمريكية أبلغت تل أبيب بأن دولا عربية بصدد وضع خطة لمرحلة ما بعد الحرب على القطاع، تتضمن بندا يقضي بدمج حركة المقاومة الإسلامية (حماس) ضمن منظمة التحرير الفلسطينية.

وقالت إذاعة الاحتلال إن بريت ماكغورك مبعوث الرئيس الأمريكي، يضغط على رئيس وزراء الكيان بنيامين نتنياهو لإجراء نقاش في الحكومة بشأن “اليوم التالي لحرب غزة”.

وأضافت أنه بالتزامن مع مفاوضات باريس التي تسعى إلى التوصل إلى اتفاق لإطلاق سراح الأسرى، تجري الولايات المتحدة محادثات مع دول عربية بشأن  ما يعرف بخطة “اليوم التالي للحرب”.

ولم يصدر أي تعليق فوري من واشنطن أو جامعة الدول العربية بشأن تلك الأنباء.

وخلال زيارته فلسطين المحتلة، حث المبعوث الخاص للرئيس الأمريكي نتنياهو، على إجراء مناقشة وزارية حول مسألة “اليوم التالي للحرب”.

وحذر ماكغورك من أنه إذا لم  يقع اتخاذ قرار بهذا الشأن، فإن الدول العربية والولايات المتحدة ستمضي قدما في القضية دونها، حسب هيئة الإذاعة الإسرائيلية.

وتأتي زيارة مبعوث بايدن، الأرضي المحتلة بالتزامن مع انطلاق محادثات في باريس لبحث التوصل إلى صفقة تبادل وتهدئة في قطاع غزة، بمشاركة مصر وقطر والولايات المتحدة ووفد من الكيان برئاسة رئيس الموساد ديفيد برنيع، في حين قال مسؤول في حماس إن الحركة تنتظر ما سيعود به الوسطاء.

وأفادت هيئة البث الرسمية بالكيان، أن رئيس الوزراء قدم إلى المجلس الوزاري الأمني المصغر (الكابينت) وثيقة مبادئ تتعلق بسياسة “اليوم التالي لحرب غزة”.

وقالت هيئة البث إن “وثيقة نتنياهو” تتضمن احتفاظ إسرائيل بحرية العمل في كامل قطاع غزة دون حد زمني، كما تتضمن إقامة منطقة أمنية بالقطاع متاخمة للبلدات الإسرائيلية.