عالم

إعلام الاحتلال يقرّ بمقتل 4 جنود في “حادثين صعبين” في كمين للقسّام

أعلنت كتائب الشهيد عز الدين القسّام، الجناح العسكري لحركة حماس، أنّها نفّذت، اليوم الجمعة، عملا عسكريّا مركّبا ومتزامنا ضدّ قوّات الاحتلال، بالقرب من مسجد الدعوة شرقي رفح، جنوبي قطاع غزة.
أوضحت كتائب القسّام أنّها استهدفت مبنى تحصّن فيه عدد من الجنود الإسرائيليّين، بقذيفة”TBG”، بينما استهدفت ناقلة جند تابعةً للاحتلال كانت أسفل المبنى، بقذيفة “الياسين 105”.
إلى جانب ذلك، استهدفت “القسّام” مجموعةً راجلةً من الجنود الإسرائيليين، الذين كانوا بجوار الناقلة، بقذيفة مضادة للأفراد، موقعةً كل أفرادها بين قتيل ومصاب.
وأعلنت كتائب القسّام أيضا استهداف دبابتين إسرائيليتين بقذائف “الياسين 105″، وذلك في محيط ثكنة سعد صايل شرقي رفح.
وفي كيان الاحتلال، أكّدت وسائل إعلام إسرائيلية وقوع “حادثين صعبين” في رفح، حيث تم تفجير عبوة في آلية من نوع “نمر”، بينما استهدفت آلية أخرى لصاروخ مضاد للدروع.
وأشار إعلام الاحتلال إلى مقتل 4 جنود في هذين الحادثين، وإصابة جندي خامس، موضحةً أنّ حالته ميؤوس منها.
وكانت مصادر إعلاميّة في غزة قد أفادت خوض المقاومة اشتباكات ضاريةً في محيط منطقة التوغّل، شرقي رفح، تزامنا مع قصف مدفعي إسرائيلي.
وأكّدت المصادر ذاتها أنّ المقاومة نفّذت كمينا محكما ضدّ الاحتلال في موقع سعد صايل، شرقي رفح.
وأشارت إلى هبوط مروحيّات إسرائيلية، بصورة متكرّرة، في موقع كرم أبو سالم العسكري، شرقي المدينة.