عالم

إعلام الاحتلال يعترف بسقوط عشرات القتلى والجرحى بنيران المقاومة في لبنان

قُتل 4 إسرائيليّين وأصيب 37 آخرين، بنيران أطلقتها المقاومة في لبنان عند الحدود في الشمال، خلال أفريل الماضي، وفق ما كشفت عنه وسائل إعلام إسرائيلية.
وقال الإعلام الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، إنّ 4 إسرائيليين قُتلوا، بينهم 3 جنود، وأصيب 37 آخرين بينهم 5 إصابات خطيرة جدا.
وصباح اليوم، أعلن “جيش” الاحتلال الإسرائيلي أنّ ضابطين احتياطيين قُتلا في هجوم بطائرة مُسيّرة مفخخة، نفّذته المقاومة الإسلامية في لبنان أمس الاثنين بالقرب من مستوطنة “المطلة” في شمال فلسطين المحتلة.
وأمس، نشر حزب الله فيديو تحت عنوان “بطاقة هدف”، يوضح أنّ المستهدف في العملية في المطلة كان قوّة إسرائيلية متخفّية تعمل على اكتشاف الأهداف في لبنان وتوجيه نيران الاحتلال، وقد تمّ رصدها عبر مسيّرات تابعة للمقاومة.
وأظهرت مشاهد الاستطلاع الجويّ التحديد النقطويّ للهدف، وهو “موقف ناحل عيون” الواقع ضمن منطقة خلفية منخفضة ومحجوبة عن الرؤية، بسبب وجوده وسط بيئة حرجية كثيفة، وتتموضع فيه وحدة من قوة الاستطلاع التابعة للواء “حيتسي هاإيش 551 – فرقة 98″، والتي تعمل في إطار مهمة الرصد الحربي، وفصيل مدفعية “هاون” سجّل نشاطا في أثناء معركة “طوفان الأقصى”، حسب ما أورده موقع الميادين.
والشهر الماضي، نفّذ حزب الله عدّة عمليّات نوعية أدت إلى مقتل جنود إسرائيليين كان أبرزها استهداف “أفيفيم” في الجليل المحتل، واستهداف مقرّ قيادة سريّة الاستطلاع العسكري المستحدث في “عرب العرامشة” شمال فلسطين المحتلة.
يُشار إلى أنّ “جيش” الاحتلال الإسرائيلي يتّبع سياسة التعتيم على عدد قتلاه وجرحاه سواء عند الحدود الشمالية أو في قطاع غزّة، ولا سيما أنّ تقريرا لوزارة “الأمن” الإسرائيلية توقّع إصابة أكثر من 12 ألف جندي إسرائيلي بإعاقات دائمة من جراء الحرب على غزة.