إعادة فتح الحدود البرية بين تونس والجزائر
tunigate post cover
تونس

إعادة فتح الحدود البرية بين تونس والجزائر

بعد أشهر من الإغلاق، إعادة فتح الحدود البرية بين تونس والجزائر
2022-01-05 13:49

قرّرت الجزائر إعادة فتح الحدود البريّة مع تونس، اليوم الأربعاء 5 جانفي/يناير، بعد أشهر من الإغلاق جرّاء تفشي فيروس كورونا.

وذكرت جريدة “النهار” الجزائرية أنّ وزير الداخليّة بالبلاد وجّه برقية إلى والييْ الطارف والوادي قصد فتح المركزيْن الحدودييْن بكل من أم الطبول والطالب العربي لفائدة المقيمين في البلدين حصريا، ويكون فتح الحدود البرية طوال أيام الأسبوع نهارا فقط، مع اشتراط إخضاع المسافرين لتحليل PCR، واحترام البروتوكول الصحي.

وكانت الجزائر قد أعلنت في فيفري/فبراير 2021 إغلاق كامل حدودها البرية بما في ذلك حدودها مع تونس، في إطار التوقي من دخول المتحور دلتا آنذاك إلى أراضيها، كما سبق أن تم إغلاق الحدود منذ مارس 2020 عقب الموجة الأولى من فيروس كورونا بعد إعلان الجزائر إغلاق كل حدودها البرية والجوية لتعود الحركة إلى المعابر لأشهر قليلة قبل إعادة الإغلاق مرة ثانية.

قرار مهم

وتُعدّ الجزائر متنفسا اقتصاديا مهما بالنسبة إلى تونس في جانبيه الرسمي وغير الرسمي، فعلاوة على المبادلات التجارية المنظمة، يشتغل آلاف التونسيين الذين يستوردون السلع من الجزائر عبر مسالك التجارة الموازية، كما يعبر الآلاف يومياً البوابات الحدودية على الشريط الغربي للبلاد، في إطار التجارة البينية.

ويتم تسيير العمليات التجارية البرية عبر ستة منافذ حدودية من بينها 4 منافذ مخصصة لعبور الأشخاص والسلع، وهي ببوش وساقية سيدي يوسف وقلعة سنان وحزوة.

وقد تسبب إغلاق الحدود بين تونس والجزائر في تأثر التجارة البينية وخاصة على المناطق الحدودية التي تقتات من التجارة، كما تربط تونس والجزائر علاقات وثيقة ومبادلات تجارية مهمة، فالجزائر تحتل المركز الخامس من حيث استيرادها من تونس بفضل اتفاقيات التجارة الثنائية الموقعة عام 2008.

كما ساهم إغلاق الحدود بين البلدين في تراجع مداخيل السياحة خاصة وأن الجزائريين يمثلون أكبر نسبة من السياح الوافدين على تونس فقد وصل عدد الجزائريين الذين دخلوا تونس سنة 2019 إلى حوالي 3 ملايين سائح.

الحدود التونسية الجزائرية#

عناوين أخرى