تونس عرب

إدانة تونسية جزائرية للتخاذل الدولي تجاه ما يحدث في غزة

أدان بيان مشترك بين برلمانيْ تونس والجزائر، ما يقترفه الكيان المحتل من “جرائم إبادة ضد الشعب الفلسطيني ترقى إلى جرائم حرب.”

كما استنكر البيان  مواقف الدول والهيئات التي تدعم حكومة الحرب الإسرائيلية، رافضا الحصانة الممنوحة من قبل بعض الهيئات والدول، للكيان الصهيوني من كل مساءلة أو متابعة أو عقاب، والتي تمنحه الضوء الأخضر للمضي قدما في استهداف الأبرياء العزل من أبناء الشعب الفلسطيني.

وخصّ البيان التونسي الجزائري تصريحات رئيس الاتحاد البرلماني الدولي دوراتي باتشيكو بإدانة شديدة، بسبب اصطفافه إلى جانب الاحتلال الصهيوني وخروجه عن واجب الحياد، واصفا موقفه بالمتخاذل.

كما أدانت تونس والجزائر الدعوات إلى تشكيل ائتلاف دولي للقضاء على المقاومة الفلسطينية.

ودعا البيان وسائل الإعلام عبر العالم، إلى التزام الحياد والتحلي بالموضوعية في نقل الحقائق حول ما يتعرض له الشعب الفلسطيني من جرائم بشعة.

وجدد البيان المشترك تأكيد تحميل الاحتلال مسؤولية التصعيد الخطير في الأراضي الفلسطينية وما انجر عنه من جرائم وتهجير، مشددا على أهمية تمتيع الشعب الفلسطيني بحقه في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

ويأتي هذا البيان خلال زيارة يؤديها وفد برلماني تونسي للجزائر برئاسة إبراهيم بوردبالة تتواصل حتى 27 أكتوبر الجاري.