إحالة حزب النهضة على القضاء بتهمة الحصول على تمويل أجنبي لحملته الانتخابية
tunigate post cover
تونس

إحالة حزب النهضة على القضاء بتهمة الحصول على تمويل أجنبي لحملته الانتخابية

إحالة حركة النهضة على المحكمة الابتدائية بتونس بتهمة الحصول على تمويل أجنبي لحملتها الانتخابية في 2019
2022-03-12 11:40

أحال قاضي التحقيق المتعهّد بالبحث في شبهة حصول حزب حركة النهضة على تمويل أجنبي لحملته الانتخابية سنة 2019، أمس الجمعة 11 مارس/آذار، الممثل القانوني للحركة راشد الغنوشي وأحد قياداتها على المجلس الجناحي بالمحكمة الابتدائية بتونس.
وأكّد مكتب الاتصال بالمحكمة، أنّ الإحالة على المجلس الجناحي تأتي من أجل “الحصول على تمويل أجنبي لحملة انتخابية وقبول تمويل مباشر مجهول المصدر”، وذلك بعد  ختم التحقيق في القضية المنشورة بالقطب القضائي الاقتصادي والمالي (مجمع قضائي مختص بقضايا الفساد الإداري والمالي) بتاريخ الجمعة 11 مارس/آذار.
في المقابل، تنفي حركة النهضة توقيعها عقد “لوبيينغ” بقيمة 30 ألف دولار مع شركة دعاية في الولايات المتحدة الأمريكية لتجميل صورتها في الخارج، أو حصولها على تمويلات أجنبية، وأكّدت في مناسبات عدّة خضوعها لإجراءات القانون التونسي وأنّ حساباتها وعقودها مراقبة من قبل محكمة المحاسبات، وأنّها لا تتحمل سوى مسؤولية قرارات قياداتها والتزامات مؤسساتها.
ويمنع مرسوم الأحزاب في تونس في فصله 19 تلقي أموال بشكل مباشر وغير مباشر نقدي أو عيني صادر عن جهة أجنبية، وكل من يثبت تلقيه تمويلات، يمكن وفقا للفصل 28 من المرسوم ذاته تعليق نشاط حزبه السياسي في مرحلة أولى لمدّة لا تزيد عن 30 يوما، وفي مرحلة لاحقة يتمّ حلّ الحزب المعني بالتمويل الأجنبي بطلب من رئيس الحكومة، كما يمنع الفصل 80 من القانون الانتخابي في تونس تمويل الحملة بمصادر أجنبية بما فيها الحكومات والأفراد والذوات المعنوية، ويفقد الشخص عضويته أو موقعه بمجرّد التأكد من حصوله على أموال متأتية من الخارج.

انتخابات 2019#
تمويل أجنبي#
حركة النهضة#
محاكمة#

عناوين أخرى