عرب

أنباء عن حلق رؤوس متظاهرين في السودان

عمدت القوات الأمنية في السودان  إلى جلد المتظاهرين بالسياط وحلق رؤوسهم على قارعة الطريق، بعد إرغامهم على النزول من السيارات والحافلات، بحسب ما أوردته قناة بي بي سي الخميس 28 أكتوبر/ تشرين الأول.

أكد مسؤول في وزارة الصحة السودانية، مقتل 7 أشخاص وإصابة 140 آخرين في الاحتجاجات التي انتظمت الإثنين الماضي، ضد انقلاب الجيش على الحكومة في البلاد.

وأصيب المحتجون خلال مشاركتهم في الاحتجاجات الرافضة لقرارات قائد الجيش عبد الفتاح البرهان بشأن حل مجلسي السيادة الانتقالي والوزراء وإعلان حالة الطوارئ في البلاد وإقالة جميع الولاة. 

وكان “تجمع المهنيين السودانيين” قد دعا المواطنين إلى الخروج  إلى الشوارع والمقاومة السلمية والإضراب السياسي والعصيان المدني الشامل”. 

وقرر عبد الفتاح البرهان، الثلاثاء الماضي، حل جميع النقابات والاتحادات المهنية، بعد يوم واحد من الانقلاب.

وأعلن مكتب رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك، أنه تم اختطافه وزوجته فجر الإثنين من مقر إقامتهما بالخرطوم، وتم اقتيادهما إلى جهة غير معلومة من قبل قوة عسكرية.

عبد الفتاح البرهان أعلن إثر ذلك عن وجود حمدوك وزوجته في منزله، وقام فيما بعد بإطلاق سراحهما.

وحسب التقارير الإعلامية، فقد ألقت قوات عسكرية القبض على العضو المدني في مجلس السيادة محمد الفكي سليمان، وكذلك وزير رئاسة مجلس الوزراء خالد عمر، ووزير الإعلام حمزة بلول، ووزير الصناعة إبراهيم الشيخ.